Accessibility links

logo-print

27 قتيلا بينهم أطفال في قصف بالبراميل المتفجرة على حلب


مخلفات قصف بالبراميل المتفجرة على حلب

مخلفات قصف بالبراميل المتفجرة على حلب

لقي 27 شخصا بينهم أطفال مصرعهم في قصف بالبراميل المتفجرة ألقاها الطيران المروحي التابع للنظام السوري على حيين في حلب الإثنين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بريد الكتروني إن قصف الطيران المروحي استهدف مناطق في حي السكري في جنوب حلب، ما تسبب بمقتل 21 مواطنا بينهم أطفال وإصابة العشرات بجروح بعضهم بحالة خطرة.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "طائرة مروحية استهدفت الحي ببرميل متفجر أول أوقع عددا من القتلى والإصابات. ولدى تجمع الأهالي، ألقي برميل آخر، ما تسبب بذعر وحركة هروب، وارتفاع عدد القتلى والجرحى".

وكانت طائرات مروحية قد ألقت في وقت سابق براميل متفجرة على منطقة السكن الشبابي في حي الاشرفية في شمال حلب، ما تسبب بمقتل ستة أشخاص.

وهذا فيديو يصور لحظة سقوط أحد البراميل المتفجرة على حي السكري في حلب:

ويشن الطيران السوري منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر هجمات مكثفة على مناطق سيطرة المعارضة في مدينة حلب وريفها. ونددت منظمات دولية ودول بهذه الحملة.

وذكر المرصد في 30 أيار/مايو أن القصف الجوي من قوات النظام على حلب أوقع في خمسة أشهر 1963 قتيلا بينهم 567 طفلا.

والبراميل المتفجرة عبارة عن خزانات صغيرة أو عبوات غاز فارغة تملأ بمتفجرات وبقطع حديدية، وتقوم بإلقائها طائرات مروحية. وبالتالي، هي غير مزودة بأي نظام توجيه يتيح تحديد أهدافها بدقة.

وأفاد المرصد الإثنين عن قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق عدة في ريف دمشق وعلى بلدات في محافظة درعا.

وأوضح المرصد أن ثمانية أشخاص بينهم مقاتل من كتيبة متشددة معارضة وطفلة وامرأة قتلوا الليلة الماضية في انفجار في مدينة دوما في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وأشار إلى معلومات متضاربة حول سبب الانفجار، إذ قالت بعض المصادر إنه نتيجة سقوط صاروخ أرض - أرض، بينما قال آخرون إنه نتيجة انفجار سيارة ملغومة.

وفي محافظة إدلب، قتل 11 شخصا بينهم "ثمانية أطفال تحولت أجسادهم إلى أشلاء" جراء سقوط قذائف أطلقتها كتائب مقاتلة مساء الأحد على مناطق في حي كرم الرحال في مدينة جسر الشغور الخاضعة لسيطرة قوات النظام، بحسب ما ذكر المرصد.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG