Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تفوز على غانا 2-1


مباراة المنتخبين الغاني (بالزي الأبيض) والأميركي يوم الاثنين

مباراة المنتخبين الغاني (بالزي الأبيض) والأميركي يوم الاثنين

فازت الولايات المتحدة على غانا 2-1 الاثنين على ملعب أرينا داس دوناس في ناتال في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة لكأس العالم لكرة القدم المقامة في البرازيل.

وسجل كلينت ديمبسي (1) وجون بروكس (86) هدفي الولايات المتحدة، وأندريه ايوو (82) هدف غانا.

وكانت ألمانيا سحقت البرتغال برباعية نظيفة الاثنين في افتتاح مباريات المجموعة.

وقد سجل الأميركي كلينت ديمبسي أسرع هدف في نهائيات مونديال 2014، وذلك بعد مرور 32 ثانية فقط على مباراة بلاده مع غانا.

وأصبح ديمبسي صاحب خامس أسرع هدف في تاريخ النهائيات لكنه بعيد عن الرقم القياسي المسجل منذ 2002 باسم التركي هاكان سوكور الذي افتتح التسجيل أمام كوريا الجنوبية (3-1) بعد 11 ثانية فقط على البداية. هدف للمنتخب الأميركي في الدقيقة الأولى بعد انطلاق مباراته مع غانا

هدف للمنتخب الأميركي في الدقيقة الأولى بعد انطلاق مباراته مع غانا



ويحتل التشيكوسلوفاكي فاسلاف ماسيك المركز الثاني سجله خلال نهائيات 1962 ضد المكسيك (1-3) بعد مرور 16 ثانية، فيما يأتي الالماني إرنست لينهر في المركز الثالث بعدما افتتح التسجيل في مباراة بلاده أمام النمسا (3-2) عام 1934 بعد مرور 25 ثانية.

أما المركز الرابع فهو من نصيب الإنكليزي براين روبسون الذي افتتح التسجيل بعد 27 ثانية على انطلاق مباراة بلاده مع فرنسا (3-1) عام 1982.

وكان المنتخبان الأميركي والغاني التقيا في النسخة قبل الأخيرة في ألمانيا عام 2006 وفازت غانا 2-1 في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول والتي منحتها بطاقة التأهل للمرة الاولى في تاريخها إلى ثمن النهائي قبل أن تخرج على يد البرازيل بثلاثية نظيفة، ثم في النسخة الأخيرة في جنوب إفريقيا وتحديدا في الدور ثمن النهائي وحسم ممثلو القارة السمراء النتيجة في صالحهم 2-1 بعد التمديد بهدف لجيان اساموا (93) في طريقهم إلى إنجاز تاريخي ببلوغ الدور ربع النهائي مشجعو المنتخب الأميركي في المونديال

مشجعو المنتخب الأميركي في المونديال

للمرة الأولى علما بأنهم كانوا قاب قوسين أو أدنى من دور الأربعة لولا إهدار جيان لركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع في الوقت الإضافي أمام الاوروغواي قبل الخسارة بركلات الترجيح 2-4 (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1).

وشاءت الأقدار أن يلتقي المنتخبان مرة أخرى في كأس العالم وفي مباراة مصيرية لأن الفائز فيها سيعزز حظوظه في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة.

وكانت الولايات المتحدة تأمل بفك العقدة الغانية وقطع خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور ثمن النهائي على الأقل على غرار مونديال 2010.

كلينسمان: نعرف نقاط القوة والضعف

وكان الالماني يورغن كلينسمان مدرب منتخب الولايات المتحدة شدد على أن الولايات المتحدة ليست "الحصان الأسود" في المجموعة السابعة التي تعتبر "على الأرجح الأكثر صعوبة" في النهائيات.

وأضاف كلينسمان المتوج مع منتخب بلاده باللقب العالمي عام 1990 في إيطاليا: "نحن ننتظر بفارغ الصبر خوض المباراة الأولى أمام غانا، نعرف نقاط القوة ولكن نقاط الضعف أيضا" عن المنتخب الغاني "الأفضل أو ثاني أفضل منتخب في القارة السمراء".

وتابع "لا نرى بأننا الحصان الأسود في المجموعة على الرغم من أن كثيرين يروننا ذلك. على الأرجح أننا في المجموعة الأكثر صعوبة في كأس العالم"، دون أن يخفي النية في تحقيق المفاجأة.

كلينسمان: الحديث عن الفوز بالمونديال ليس واقعيا

وتابع "الحديث عن الفوز بالمونديال ليس واقعيا. ولكن اليونان في عام 2004، لم يكن أي أحد يتوقع فوزها بكأس أوروبا، ولكنها فعلتها. كل شيء ممكن في كرة القدم. اذا نجحنا في تخطي الدور الأول وقتها ستكون السماء العائق الوحيد أمامنا".

ويواجه كلينسمان تحديا كبيرا في البرازيل حيث يتعين عليه تحقيق النتائج الإيجابية للتأكيد على أنه كان محقا باستبعاد القائد والهداف التاريخي لاندون دونوفان (57 هدفا في 156 مباراة).

وحرم مهاجم لوس انجليس غالاكسي (32 عاما) من خوض غمار النهائيات للمرة الرابعة بعد أعوام 2002 و2006 و2010، علما بانه هداف الولايات المتحدة في المونديال برصيد 5 اهداف. المنتخب الغاني يستعد لمباراته مع المنتخب الأميركي الاثنين

المنتخب الغاني يستعد لمباراته مع المنتخب الأميركي الاثنين


وفضل كلينسمان الاعتماد على الرباعي الهجومي جوزي التيدور (سندرلاند الانكليزي) وكلينت ديمبسي (سياتل) وارون جوهانسون (الكمار الهولندي) وكريس ووندولوفسكي (سان جوزيه)، مؤكدا انهم افضل بكثير من دونوفان.

في المقابل، أكد دونوفان أحقيته بالمشاركة في العرس العالمي مشيرا إلى أنه كان الافضل في المعسكر التدريبي الاعدادي قبل النهائيات.

وقال دونوفان أفضل هداف في تاريخ الدوري الاميركي: "أستحق عن جدارة المشاركة بالنظر العروض التي قدمتها، كنت سأتقبل قرار المدرب لكن الامر ليس كذلك"، مضيفا "احترم قراره، لكن من الصعب هضمه، كنت أرغب في المشاركة في هذه النهائيات.
XS
SM
MD
LG