Accessibility links

تحكيم المونديال في قفص الاتهام


مدافع البرتغال بيبي يتلقى كرتا أحمر من الحكم الصربي ميلوراد مازيك خلال مباراة البرتغال مع ألمانيا

مدافع البرتغال بيبي يتلقى كرتا أحمر من الحكم الصربي ميلوراد مازيك خلال مباراة البرتغال مع ألمانيا

نال أداء عدد من حكام مباريات مونديال البرازيل سيلا من الانتقادات بسبب ما وصفه النقاد والمتابعون بالأخطاء التحكيمية التي أثرت سلبا على سير مباريات مهمة في الأيام الأولى من انطلاق العرس الكروي.

نال أداء عدد من حكام مباريات مونديال البرازيل سيلا من الانتقادات بسبب ما وصفه النقاد والمتابعون بالأخطاء التحكيمية التي أثرت سلبا على سير مباريات مهمة في الأيام الأولى من انطلاق العرس الكروي.

ونال الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا عاصفة من الانتقادات بعدما "ساهم" الخميس في منح البرازيل المضيفة نقاط مباراتها الثلاث ضد كرواتيا (3-1) في افتتاح المونديال.

وأثار قرار نيشيمورا حفيظة لاعبي كرواتيا والمدرب نيكو كوفاتش الذي قال بعد المباراة "كان من الأفضل لنا أن نعلن انسحابنا والعودة إلى منزلنا. لم يحظ المنتخب الكرواتي بالاحترام. إذا اعتبر الحكم بأنها ركلة جزاء صحيحة، فمن الأحرى بنا التوقف عن لعب كرة القدم ومزاولة كرة السلة".

واعتبرت الصحف الكرواتية أن نيشيموار "ارتكب خطأ لا يغتفر"، فيما اعترفت الصحف البرازيلية بالخطأ ضمنيا من خلال عنوان "ايرغاتو"، أي شكرا باليابانية، الذي كتبته إحدى الصحف الواسعة الانتشار.

وأعرب ميجيل هيريرا المدير الفني للمنتخب المكسيكي بدوره عن امتعاضه من أداء حكم المباراة الكولومبي ويلمار رولدان الذي ألغى هدفين لمصلحة فريقه ضد الكاميرون أحرزهما جيوفاني دوس سانتوس في الشوط الأول بداعي التسلل بناء على إشارة من مساعده.

وقال هيريرا "لقد سرقوا منا هدفين، أنا لا أعرف لماذا، لكننا لم نسمح لأنفسنا أن نبقى عاجزين، والآن لدينا ثلاث نقاط غالية، قبل خوضنا المباراة المقبلة أمام البرازيل".

مخاوف المدربين

وقد دفعت هذه "الأخطاء التحكيمية" عددا من المدربين إلى التعبير عن مخاوفهم من احتمال تأثير التحكيم على مجرى المباريات المتبقية.

وقال مدرب المنتخب الكولومبي خوسيه بيكرمان إنه ينبغي أن يكون التحكيم أكثر كفاءة في كأس العالم لتجنب حدوث "أخطاء خطيرة" وذلك بعد يوم من مباراة البرازيل الافتتاحية.

وعبر مدرب المنتخب الجزائري وحيد حاليلوزيتش بدوره عن تخوفه من آداء الحكام في مباريات فريقه ضد كل من بلجيكا وكوريا الجنوبية وروسيا.

وقال حاليلوزيتش للصحافيين "في مباريات كرة القدم يمكن لجزئيات كثيرة أن تصنع الفارق، ولا يوجد دليل أحسن من حكم مباراة البرازيل أمام كرواتيا".

وأضاف أن حكم مباراة البرازيل "أعلن عن ضربة جزاء للبرازيل من العدم، إنها جزئيات صغيرة لكنها تغير مجرى المباريات".

الفيفا تدافع

وفي السياق ذاته، اعتبر رئيس لجنة التحكيم في الفيفا، الحكم الدولي السابق السويسري ماسيمو بوساكا أن القرار الذي اتخذه نيشيمورا كان مبررا.

وأضاف أن الحكم كان في موقع "جيد جدا" عندما رأى اليدين تقومان بشيء فاتخذ القرار. إذا "كنت تلعب ويداك في الخارج، إذا قمت بالملامسة، فأنت تسمح للحكم بأن يأخذ قراره باتجاه معين".

وأشار بوساكا إلى أن الاتحاد الدولي سينهي تحليله للمباراة قبل أن يقرر ما إذا كان نيشيمورا سيقود أي مباراة أخرى في البرازيل.

ودافع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من جانبه عن الحكم الياباني، لكنه أشار إلى أنه لم يتخذ أي قرار إذا كان نيشيمورا سيقود أي مباراة أخرى في النهائيات من عدمه.

وكان نيشيمورا قد اختير أفضل حكم في آسيا عام 2012، وسبق له أن أشرف على أربع مباريات في كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010 بينها لقاء الدور ربع النهائي بين البرازيل وهولندا.
XS
SM
MD
LG