Accessibility links

logo-print

حكم جديد بالإعدام بحق مرشد جماعة الإخوان في مصر


جانب من جلسة محاكمة أشخاص متهمين بدعم الإخوان المسلمين- أرشيف

جانب من جلسة محاكمة أشخاص متهمين بدعم الإخوان المسلمين- أرشيف

أصدر القضاء المصري الخميس حكم ثان بالإعدام بحق مرشد جماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد بديع في قضية مرتبطة بأعمال عنف وقعت في تموز/يوليو 2013 في القاهرة وأسفرت عن وقوع عشرة قتلى.

(تحديث 16:56 تغ)

قضت محكمة جنايات القاهرة الاأربعاء بإحالة أوراق 12 من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي إلى مفتي البلاد لأخذ رأيه في إعدامهم بعد إدانتهم بالقتل والشروع فيه.

وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى هؤلاء تهم قتل اللواء في وزارة الداخلية نبيل فراج، أثناء حملة أمنية في ضاحية كرداسة جنوب القاهرة، في أيلول/سبتمبر الماضي، والشروع في قتل رجال شرطة آخرين.

وقال أحد محامي المتهمين علي عبد الفتاح إن أربعة هاربين من المدانين حكم عليهم غيابيا فيما حكم على المحبوسين الثمانية الآخرين حضوريا.

ويحاكم في هذه القضية 23 متهما. وستعلن المحكمة حكمها على الآخرين في الجلسة المقبلة، بعد ورود رأي المفتي، والتي حدد لها السادس من آب/أغسطس المقبل.

وتأتي أحكام الإعدام بعد 10 أيام من أداء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية وتسلمه مهام منصبه رسميا كرئيس للجمهورية في الثامن من حزيران/يونيو الجاري.

وكان اللواء نبيل فراج قتل في 13 أيلول/سبتمبر الماضي أثناء مداهمة قوات الشرطة والجيش ضاحية كرداسة التي تعتبر معقلا للإسلاميين المؤيدين لمرسي.

شاهد الجنازة العسكرية للواء نبيل فراج:

وقال مصدر أمني آنذاك إن فراج "توفي جراء إصابته بطلق ناري عند بدء المداهمات والاشتباكات مع عناصر مسلحة اعتلت أسطح العقارات" في كرداسة، فور بدء عملية الاقتحام.

واستهدفت عملية الاقتحام توقيف متهمين في واقعة قتل 11 من رجال الشرطة في كرداسة في 14 آب/اغسطس الماضي، إبان بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

تأجيل محاكمة بديع وآخرين

وأجلت محكمة جنايات القاهرة الأربعاء محاكمة 17 شخصا من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بينهم مرشد الجماعة محمد بديع في قضية اتهامهم بالقتل والتحريض عليه إبان تظاهرات 30 حزيران/يونيو الماضي.

وطالب الدفاع من المحكمة استدعاء كافة شهود الإثبات، بمن فيهم الشهود الذين تم التنازل وإرجاء الاستماع إلى شهادتهم بمعرفة هيئة الدفاع في جلسات سابقة.

ومن بين المتهمين في القضية إلى جانب بديع، نائب المرشد خيرت الشاطر، ورئيس مجلس الشعب السابق محمد سعد الكتاتني، والمرشد العام السابق محمد مهدي عاكف ووزير الشباب السابق أسامة ياسين .

ويتهم هؤلاء بالقتل والتحريض على قتل المتظاهرين المناهضين للإخوان المسلمين أمام مكتب الإرشاد بمنطقة المقطم العام الماضي.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية/ وكالة أنباء الشرق الأوسط
XS
SM
MD
LG