Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

نيجيريا.. عبوة تستهدف مشاهدي مباراة في المونديال


صورة ملتقطة من شريط زعيم جماعة بوكو حرام. أرشيف

صورة ملتقطة من شريط زعيم جماعة بوكو حرام. أرشيف

لقي 21 شخصا على الأقل مصرعهم مساء الثلاثاء في انفجار عبوة ناسفة قرب مركز يبث مباريات كأس العالم لكرة القدم في داماتورو كبرى مدن ولاية يوبي النيجيرية.

ولم تتبن أي جهة الهجوم، لكن أصابع الاتهام تشير إلى جماعة بوكو حرام التي تعتبر كرة القدم فسادا، كما أنها لا تزال تحتجز 219 تلميذة رهائن.

وأشار سكان محليون إلى أن العبوة أخفيت في عربة أمام المركز في حي نايي- ناما حيث تجمع حشد لمشاهدة مباراة البرازيل والمكسيك على شاشة عملاقة.

وقال رئيس شرطة ولاية يوبي سانوسي رفاعي إن الهجوم وقع بعد حوالي ربع ساعة على صفارة انطلاق المباراة.

وصرح مصدر طبي في مستشفى ساني اباشا قائلا "تلقينا 21 جثة و27 جريحا"، بعدما كانت حصيلة سابقة مساء الثلاثاء تفيد بوقوع إصابات فقط.

وأكد المصدر أن "الجثث يتم الاحتفاظ بها في المشرحة والجرحى يخضعون للعلاج" موضحا أن "الضحايا شبان وأطفال وهم مصابون بحروق وكسور وتمزق في الأنسجة".

يذكر أن أكثر من 40 شخصا لقوا مصرعهم في شمال شرق البلاد مطلع الشهر الجاري عند انفجار قنبلة وسط مؤيدي إحدى الفرق في أحد الملاعب.

وهاجم مسلحون مركز بث اخر في بوتيسكوم في ولاية يوبي في نيسان/أبريل أثناء مباراة ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا وقتلوا شخصين.

ونسبت هذه الهجمات، التي لم تتبناها أي جهة، إلى بوكو حرام التي وصف زعيمها أبو بكر شيكاو رياضة كرة القدم بأنها "مؤامرة غربية تهدف إلى إبعاد المسلمين عن دينهم" ودعا إلى إغلاق قاعات بث المباريات.

وقد كثفت الجماعة أنشطتها بعد خطفها التلميذات في شيبوك (شمال شرق) في 14 نيسان/ابريل.

شاهد تقريرا لقناة "الحرة" عن بوكو حرام:

ويشهد عدد من دول شرق إفريقيا كذلك استنفارا أمنيا أثناء كأس العالم خشية وقوع هجمات تنفذها حركة الشباب الإسلامية الصومالية المرتبطة بالقاعدة.

وأسفرت هجمات الحركة الأخيرة في كينيا الأحد عن مقتل حوالى 60 شخصا.

وحذرت بريطانيا رعاياها في إثيوبيا وجيبوتي وكينيا من مخاطر الهجمات على مراكز بث المباريات في هذه البلدان.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وقناة "الحرة"
XS
SM
MD
LG