Accessibility links

logo-print

حقوق الإنسان.. الناشط البحريني #نبيل_رجب يحث على معاقبة بلده


الناشط الحقوقي الشيعي نبيل رجب

الناشط الحقوقي الشيعي نبيل رجب

حث الناشط البحريني نبيل رجب الأربعاء الدول المتقدمة وحكوماتها على اتخاذ إجراءات جزائية لمعاقبة بلده بسبب انتهاكات حقوق الإنسان ومعاقبة كل دول الخليج التي تسجل فيها انتهاكات مماثلة.

وقال رجب، خلال ندوة صحفية في جنيف، إن "الوضع في البحرين أضحى أكثر سوءا مما كان عليه قبل دخولي السجن منذ سنتين ونيف".

وأوضح أن قوانين وإجراءات متعددة تم اعتمادها من أجل التضييق على النشطاء الحقوقيين، قوانين جعلت من النظام في البحرين، حسب تعبيره، "ديكتاتورية".

وأفرج عن نبيل رجب، الذي يترأس مركز حقوق الإنسان في البحرين بالإضافة إلى كونه أمينا
عاما مساعدا للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، في 24 أيار/مايو بعدما أن أتم عقوبته الحبسية
لمشاركته في تظاهرات غير مرخص لها.

وأشار رجب خلال الندوة التي نظمها نادي الصحافة السويسرية إلى ارتفاع عدد السجناء خلال الآونة الأخيرة في البحرين بسبب دفاعهم عن حقوق الإنسان ولمطالبتهم بإرساء نظام ديموقراطي.

ودعا المجتمع الدولي إلى التخلي عن سياسة الكيل بمكيالين والتعامل مع الدول التي تنتهك حقوق الإنسان على قدم المساواة بغض النظر عن المعاملات التجارية التي تربط الدول الديموقراطية بهذه الدول.

وتشهد البحرين منذ شباط/فبراير 2011 حركة احتجاجية تقف وراءها الغالبية الشيعية في البلاد.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG