Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: 11 مليون سوري يحتاجون مساعدة إنسانية ملحة


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

ارتفع عدد السوريين الذين يحتاجون إلى مساعدة انسانية ملحة الى نحو 11 مليون شخص، أي ما يناهز نصف سكان سورية، على ما أعلن الامين العام للأمم المتحدة.

وقال بان كي مون في تقريره الشهري إلى مجلس الأمن الدولي، إن نحوَ خمسة ملايين من هؤلاء السوريين موجودون في مناطق يصعب إن لم يكن يستحيل وصول المعونات الإنسانية إليها.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعا الجمعة مجلس الأمن إلى حظر الأسلحة على كل الأطراف المتقاتلة في سورية، خلال خطاب قدم فيه تصورا جديدا لحل سياسي للأزمة السورية.

وقال المسؤول الأممي إن الأولوية في سورية هي وقف الحرب وإنهاء العنف ووقف الاقتتال والدمار.

وحث، في هذا السياق، الدول المجاورة لسورية على منع تدفق الأسلحة على سورية لوقف سفك الدماء.

وأشار إلى أن عدد القتلى منذ بدء النزاع تجاوز 150 ألف شخص، بالإضافة إلى حوالي ستة ملايين نازح وثلاثة ملايين لاجئ.

ووجه بان دعوة إلى المجتمع الدولي لبذل كل الجهود من أجل حماية الأفراد ومساعدة السوريين المحتاجين.

وطالب الرئيس بشار الأسد بالوفاء بالتزامه وإطلاق سراح كل الأفراد المحتجزين بشكل تعسفي.

ووصف الأمين العام سورية بـ"الدولة الفاشلة"، مشددا على ضرورة البدء بجهود دولية عاجلة لإطلاق عملية سياسية نحو سورية جديدة.

وقال إن "هناك حاجة ماسة للبدء في عملية سياسية جادة"، مؤكدا على أن أي عملية سلام يجب أن تتضمن المحاسبة على الجرائم الخطرة.

وناشد الدول الأعضاء في مجلس الأمن، التي تعارض تقديم مجرمي الحرب إلى المحكمة الجنائية الدولية إلى إعادة النظر في وجهة نظرها.

أما في ما يخص الانتخابات الرئاسية التي عرفتها سورية مؤخرا، فقال بان إنها كانت ضربة أخرى للعملية السياسية و جاءت معاكسة لبيان جنيف الذي حدد مسار واضح لحل الأزمة.


المصدر: موقع "راديو سوا"
XS
SM
MD
LG