Accessibility links

logo-print

أوباما يدفع بأجندته الاجتماعية ويسعى لمنح المثليين مزيدا من الحقوق


الرئيس باراك أوباما في مؤتمر صحافي الخميس

الرئيس باراك أوباما في مؤتمر صحافي الخميس

في خطوة تهدف لتعزيز موقف إدارته بالنسبة لزواج المثليين في الولايات المتحدة، أمر الرئيس بارك أوباما بإصدار لوائح فدرالية جديدة تعطي مزيدا من الحقوق للمثليين من الرجال والنساء في بيئة العمل.

فقد أصدر أوباما توجيها لوزارة العمل بإصدار قوانين تسمح للموظف المثلي بالحصول على إجازة طبية طويلة المدى لرعاية زوجه، ليكون متساويا في الحقوق مع الموظف المتزوج من الجنس الآخر، وذلك في إطار قانون الإجازة الطبية لرعاية أفراد الأسرة.

وقال البيت الأبيض الجمعة إن الاجراءات الجديدة التي يسعى لتطبيقها ستكون نافذة المفعول على المستوى الفدرالي، حتى في الولايات التي لا تعترف رسميا بزواج المثليين.

ويسمح قانون الإجازة الطبية لرعاية أفراد الأسرة، لأي موظف في الولايات المتحدة، بالحصول على إجازة من وظيفته لا تتعدى 12 اسبوعا، لرعاية أحد أفراد أسرته. ويحمي القانون الموظف من الطرد أو انهاء خدماته بإلزام الشركة أو رب العمل بتوفير الوظيفة ذاتها أو وظيفة مشابهة للموظف بعد عودته، بنفس المرتب والدرجة والمسؤوليات.

في السياق ذاته، قالت وزارة العدل الأميركية إنها بصدد اعلان نتائج مراجعة أمر بها أوباما لتحديد الامتيازات القانونية التي يمكن منحها للأزواج المثليين في إطار القانون الفدرالي. وأشار البيت الأبيض إلى أن ثمة بعض العقبات التي تمنع منح بعض الامتيازات القانونية والاجتماعية للمثليين، داعيا الكونغرس إلى التحرك لإزالة تلك العقبات.

المصدر: أسوشييتد برس/وكالات
XS
SM
MD
LG