Accessibility links

logo-print

مصر.. تثبيت حكم الإعدام بحق مرشد الإخوان و182 آخرين


مصريون يحتجون أمام قاعة المحكمة على أحكام الإعدام الصادرة بحق مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين

مصريون يحتجون أمام قاعة المحكمة على أحكام الإعدام الصادرة بحق مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين

ثبتت محكمة مصرية أحكاما بالإعدام بحق 183 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان المسلمين، بمن فيهم المرشد الأعلى لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع لدورهم في أحداث عنف بالمنيا.

وبرأت المحكمة 496 آخرين كان قد حكم عليهم مسبقا بالإعدام، وخفضت العقوبة من الإعدام إلى السجن المؤبد بحق أربعة بينهم سيدتان، حسبما أعلن عبد الرحيم عبد الملك المحامي العام لجنايات المنيا.

وكان هؤلاء الـ683 قد حكم عليهم بالإعدام في نهاية نيسان/أبريل بتهم المشاركة في تظاهرات عنيفة في المنيا في 14 آب/أغسطس. وقتل في ذلك اليوم حوالي 700 من مؤيدي مرسي برصاص الشرطة والجيش في القاهرة.

والقاضي نفسه الذي أصدر أحكام اليوم هو الذي حكم بإعداد الـ683 ما أثار استنكارا دوليا في أواخر نيسان/أبريل، وذلك عندما أصدر في غضون بضع دقائق هذا العدد الكبير من أحكام الإعدام. ونددت الأمم المتحدة بـ"إحدى أكبر المحاكمات الجماعية" في التاريخ الحديث.

ومنذ عزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013، شنت أجهزة الأمن المصرية حملة قمع على مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين أسفرت عن مقتل 1400 شخص على الأقل، وفقا لمنظمة العفو الدولية، وتم توقيف أكثر من 15 ألفا.

وفي الوقت نفسه قتل أكثر من 500 من رجال الشرطة والجيش في هجمات واعتداءات أعلنت مجموعات جهادية مسؤوليتها عنها خصوصا "جماعة أنصار بيت المقدس" التي يعد معقلها الرئيسي في سيناء.

وصدر الخميس حكم بالإعدام على بديع في محاكمة أخرى حول أعمال عنف في القاهرة خلال صيف 2013.

وتأتي أحكام الأعدام الأخيرة بعد أسبوعين تقريبا على أداء الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية.

مزيد من التفاصيل في اتصال أجراه "راديو سوا" ابالصحفية نجلاء فتحي من داخل مقر المحكمة:

المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG