Accessibility links

logo-print

17 جريحا من الشرطة اليمنية في اشتباكات مع الحوثيين


الجيش اليمني يلاحق عناصر القاعدة

الجيش اليمني يلاحق عناصر القاعدة

أصيب 17 شرطيا بجروح في كمين نصبه حوثيون في صنعاء أثناء عملية لاعتقال عدد من المطلوبين الأمنيين، وذلك بالتزامن مع اقتراب المعارك الدائرة بين الحوثيين والجيش إلى مشارف العاصمة اليمنية.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية الرسمية أن "مجاميع مسلحة تابعة لأنصار الله قامت بالاعتداء بالأسلحة النارية على الدوريات الأمنية التابعة لأمن أمانة العاصمة صنعاء أثناء قيامهم بواجبهم الأمني".

وقام مسلحون من الحوثيين بإغلاق الطريق في حي الجراف حيث يوجد مكتب تمثيلي للحوثيين في مكان قريب من وزارة الداخلية، وأطلقوا النار على دورية للشرطة من مبان قريبة.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية نقلا عن اللجنة الأمنية الخاصة بصنعاء إن إطلاق النار أسفر عن إصابة 17 عنصرا من الأمن بجروح.

وأكدت مصادر أمنية أن الحادث وقع عندما قامت السلطات بإلقاء القبض على عنصرين من أنصار الله وكانت تحاول إلقاء القبض على آخرين.

أما الحوثيون فقد اتهموا السلطات في بيان على موقعهم، باستهداف مكتبهم في صنعاء وبمحاولة إشعال "حرب عبثية".

وكان مئات اليمنيين قد تظاهروا السبت أمام مقر الرئيس عبد ربه منصور هادي في العاصمة صنعاء للاحتجاج على تراخي السلطات في مواجهة تقدم المسلحين الحوثيين إلى صنعاء.

مقتل رجلين

وفي سياق متصل اغتال مسلحون من تنظيم القاعدة مساء السبت رجلين في مدينة الشحر في محافظة حضرموت في جنوب شرق اليمن بتهمة ممارسة السحر والشعوذة، حسبما أفاد مصدر أمني محلي.

وذكر المصدر أن "مسلحين من القاعدة كانا على متن دراجة نارية أطلقا النار على المواطن عمر عبد الحافظ مما أدى إلى مقتله في الحال".

وبعد فترة وجيزة "نفذ مسلحان آخران ينتميان أيضا لتنظيم القاعدة، وعلى مقربة من مكان مقتل الرجل الأول، عملية مماثلة أودت بحياة سعيد الحضرمي الذي كان يقف أمام محل الحلاقة الذي يملكه" بحسب المصدر نفسه.

وذكر المصدر أن "الرجلين قتلا بسبب اتهامها بممارسة السحر والشعوذة"، مشيرا إلى أن التنظيم المتشدد سبق أن هدد الضحيتين.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG