Accessibility links

مقتل 21 من وجهاء الأنبار على أيدي مسلحي داعش


عناصر في داعش يركبون سيارات تابعة للقوات العراقية في محافظة صلاح الدين

عناصر في داعش يركبون سيارات تابعة للقوات العراقية في محافظة صلاح الدين

قتل 21 شخصا من وجهاء مدينتي راوة وعنه العراقيتين على أيدي مسلحين ينتمون إلى تنظيمات متشددة يقودها تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) بعد سيطرة هؤلاء المسلحين على المدينتين في غرب العراق، بحسب ما أفادت الأحد مصادر أمنية وطبية.

وأعلن المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية الفريق قاسم عطا اليوم إن القوات الحكومية انسحبت من مدن في محافظة الأنبار غرب البلاد في إجراء "تكتيكي" يهدف إلى "تحشيد الإمكانيات"، مشيرا تحديدا إلى رواة وعنه والقائم.

ونفذت عمليات الاغتيال بعيد انسحاب القوات الحكومية.

ويسيطر مسلحون من داعش وتنظيمات سنية متطرفة أخرى منذ أكثر من عشرة أيام على مناطق واسعة في شمال العراق ووسطه وغربه بينها مدن رئيسية مثل الموصل (350 كيلومترا شمال بغداد) وتكريت (160 كيلومترا شمال بغداد).

وقد أعلن تنظيم داعش، أقوى التنظيمات الإسلامية المتشددة التي تقاتل في العراق وسورية، عن نيته الزحف نحو بغداد ومحافظتي كربلاء والنجف اللتين تضمان مراقد شيعية.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG