Accessibility links

logo-print

المعارضة الجزائرية تؤكد التمسك بالحوار لحل الأزمة


رؤساء أحزاب جزائرية معارضة

رؤساء أحزاب جزائرية معارضة

أعلنت أحزاب تنسيقية الانتقال الديمقراطي المعارضة في الجزائر، البدء بتنفيذ توصيات المؤتمر الذي عقدته في العاشر من الشهر الجاري، في مبادرة للرد على سلسلة اللقاءات التي تجريها الحكومة لمناقشة الدستور الجديد.

وكانت التنسيقية قد رفضت المشاركة في هذه اللقاءات التي يشرف عليها رئيس ديوان رئاسة الجمهورية الجزائرية أحمد أويحيى، وأقدمت مقابل ذلك على تنظيم مؤتمر للانتقال الديمقراطي قدمت فيه ما تراه بدائل للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد.

وقال زين الدين طبال القيادي في حركة مجتمع السلم إن التنسيقية ما تزال تتمسك بالحوار مع كل الأطراف السياسية، شريطة أن يكون الحوار حقيقيا حول المقترحات التي قدمتها التنسيقية في ندوة الانتقال الديمقراطي.

وأضاف طبال أن هذه الاقتراحات هي التي تمثل رأي أغلب الفصائل السياسية الحقيقية للمعارضة، وليست للأحزاب الصورية التي أنتجتها السلطة، على حد تعبيره.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من الجزائر مروان الوناس:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG