Accessibility links

logo-print

الجيش العراقي يصد هجمات لـ'داعش' غرب الأنبار


قوات الجيش العراقي تحكم السيطرة على مناطق في الأنبار

قوات الجيش العراقي تحكم السيطرة على مناطق في الأنبار

أحكمت قوات الجيش العراقي السيطرة على معبري الطريبيل والوليد في محافظة الأنبار غربي البلاد وعلى مصفاة بيجي النفطية والمناطق المحيطة بها في محافظة صلاح الدين، حسبما قال المتحدث باسم الجيش العراقي قاسم عطا.

وأشاد المسؤول الحكومي خلال مؤتمره الصحافي اليومي في العاصمة بغداد بدور عشائر محافظة الأنبار المساند للقوات الأمنية.

وذكر المسؤول الحكومي أن استعادة السيطرة على المعبرين كان بشكل سريع بفضل دعم عشائر الأنبار للقوات الحكومية.

وقال إن "عشائر الأنبار وقفت موقفا بطوليا لمساندة القوات الأمنية".

وفي محافظة الأنبار أيضا، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط في الشرطة قوله إن الجيش العراقي صد هجوما لقوات داعش في حديثة (210 كلم شمال غرب بغداد) صباح الثلاثاء وأجبرهم بمساندة قوات عشائرية على التراجع.

وأضاف أن "الجيش والعشائر شيدوا سواتر ترابية حول المدينة لمنع تقدم عناصر داعش".

وتقع مدينة حديثة التي تضم أحد أكبر محطات الكهرباء في الأنبار على الطريق المؤدي إلى الرمادي (100 كلم غرب بغداد) عاصمة المحافظة التي تسكنها غالبية من السنة وتشترك مع سورية بحدود بطول نحو 300 كلم.

وبصدها الهجوم في حديثة، تكون الحكومة العراقية قد أوقفت زحف داعش في المناطق الغربية من الأنبار حيث سيطر التنظيم على مدن القائم وعنه وراوة.

وفي تطور آخر، قصفت الطائرات العراقية الثلاثاء جسرين حيويين على نهر الفرات قرب مدينة القائم (340 كلم شمال غرب بغداد) كان يستخدمها المسلحون للانتقال من محافظة نينوى التي يسيطرون عليها إلى محافظة الأنبار.

وفي شمال العراق، صدت القوات الحكومية هجمات جديدة على مصفاة بيجي قرب مدينة بيجي (200 كلم غرب بغداد) والتي تعتبر أكبر مصفاة نفط في العراق، بينما قتل 19 شخصا على الأقل وأصيب 17 بجروح في غارات جوية شنتها القوات العراقية فجر الثلاثاء على أحياء في المدينة، وفقا لمصادر مسؤولة وطبية.

وقتل أيضا 13 شخصا هم سبعة مسلحين وستة مدنيين في غارات مماثلة استهدفت مدينة القائم، وفقا لما أفاد به شهود عيان.

واغتال مسلحون مجهولون رئيس مجلس مدينة كركوك منير القافلي وهو سياسي تركماني بارز في وسط المدينة الواقعة شمال العراق حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

واشنطن تنفي قصف مواقع تابعة لداعش

وفي سياق متصل، أفاد التلفزيون الرسمي في العراق الثلاثاء بأن طائرات أميركية دون طيار قصفت مقرات تابعة لتنظيم داعش في مدينة القائم على الحدود السورية.

غير أن المتحدث باسم وزراة الدفاع الأميركية الأدميرال جون كيربي نفى لمراسل قناة الحرة جو ثابت أن تكون القوات الأميركية قد وجهت أي ضربات ضد أي أهداف سواء في العراق أو في سورية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، كشف المتحدث باسم البنتاغون أن الولايات المتحدة ستحرك الدفعة الاولى من القوات الاستشارية الأميركية في اتجاه بغداد، بعد أن حصلت على ضمانات من الحكومة العراقية تتناسب مع طبيعة المهمة الاستشارية لهذه القوة الأميركية في المدى القصير.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG