Accessibility links

ترحيب أميركي بقبول بوتين وقف إطلاق النار في أوكرانيا


أوكرانيون يحاولون تسلم مساعدات

أوكرانيون يحاولون تسلم مساعدات

قال البيت الأبيض الثلاثاء إن الولايات المتحدة ترحب بقبول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقف إطلاق النار في أوكرانيا لكنها تريد أن ترى "أفعالا ملموسة" لتخفيف حدة الأزمة.

وأبلغ المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست الصحافيين "ما نركز عليه... ليس فقط كلمات الرئيس الروسي رغم أننا نرحب بها. ما نركز عليه هو الأفعال" مثل إنهاء الدعم للانفصاليين.

وقال إرنست أيضا أن الرئيس باراك أوباما أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الثلاثاء لمناقشة أزمة أوكرانيا وقضايا أخرى.

وكان بوتين قد قال إن إعلان أوكرانيا وقف اطلاق النار لمدة سبعة أيام في قتالها مع الانفصاليين في شرق البلاد ليس كافيا وأنه يجب أن يعقب ذلك محادثات جوهرية لضمان حقوق الأقلية الناطقة بالروسية.

وقال للصحافيين أثناء زيارة لفيينا "ليس كافيا الإعلان عن وقف لإطلاق النار... من الضروري إجراء مناقشات جوهرية حول لب المشكلات."

وأضاف بوتين أن طلبه إلغاء التفويض البرلماني بإرسال قوات إلى أوكرانيا لحماية هذه الأقلية لا يعني أن روسيا ستتخلى عن حماية مصالحهم.

بايدن يتصل ببوروشنكو

في غضون ذلك، تباحث نائب الرئيس جو بايدن هاتفيا مع الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو الثلاثاء بعد إسقاط انفصاليين موالين لروسيا مروحية عسكرية في شرق أوكرانيا مما أسفر عن مقتل تسعة جنود أوكرانيين ووضع الهدنة الهشة في مهب الريح.

وقال البيت الأبيض إن بايدن شدد على ضرورة "أن يكون هناك مراقبون على الأرض يرصدون انتهاكات وقف إطلاق النار" وأن يتم "وضع حد لإمدادات السلاح والمسلحين الذين يأتون من الجانب الآخر من الحدود" مع روسيا.

وكان انفصاليون موالون لروسيا قد اسقطوا في شرق أوكرانيا الثلاثاء مروحية عسكرية أوكرانية من طراز ام آي-8 ما أدى إلى مقتل الجنود التسعة الذين كانوا على متنها، في هجوم بدد الكثير من الآمال التي بعثها الإعلان المفاجئ للمتمردين الاثنين عن قبولهم بوقف إطلاق النار.

وعقب الهجوم أعلن بوروشنكو أنه "لا يستبعد إنهاء العمل بوقف إطلاق النار قبل انتهاء مدته لأنه يتعرض باستمرار للانتهاك من قبل متمردين يخضعون لأوامر الخارج".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG