Accessibility links

logo-print

مصر.. سجن قبطي ست سنوات بتهمة ازدراء الإسلام


وقفة لمسيحيين مصريين. أرشيف

وقفة لمسيحيين مصريين. أرشيف

قضت محكمة جنح الأقصر (جنوب مصر) بسجن شاب مسيحي (29 عاما) ست سنوات بعد إدانته بازدراء الدين الإسلامي والتسبب في توتر بين مسلمين وأقباط في بلدته.

وقال محاميه محمد أحمد عبال العال إن محكمة الجنح قضت بسجنه ثلاث سنوات لإدانته بـ "ازدراء الأديان" وثلاث سنوات أخرى لـ "إثارة فتنة طائفية". وأوضح أن الرجل سيستأنف الحكم.

وأضاف أن الحكم جاء على خلفية توتر ثأر بين أقباط ومسلمين في بلدته القريبة من مدينة الأقصر بسبب نشره على صفحته على فيسبوك صورة للنبي محمد مصحوبة بتعليق مسيء.

وقد اعتقل الرجل في نهاية أيار/مايو الماضي بعد التوتر الطائفي كما تم توقيف ستة آخرين هاجموا منزله بالحجارة إلا أنه أخلي سبيلهم في وقت لاحق.

وكانت محكمة في الأقصر قد قضت في 16 حزيران/يونيو الجاري بحبس مدرسة مسيحية ست سنوات لإدانتها بازدراء الدين الإسلامي إثر تقدم عدد من أسر تلاميذ المدرسة التي كانت تعمل بها بشكوى يتهمونها فيها بأنها قالت أمام تلامذتها إن البابا شنودة الثالث (بابا الأقباط الراحل) أفضل من النبي محمد.

وندد "اتحاد شباب ماسبيرو" بالحكم الأخير. وقال على صفحته على موقع فيسبوك: في الوقت الذى لم نستطع التقاط الانفاس بعد حكم الاستئناف الجائر في حق المعلمة المسيحية دميانة عبيد عبد النور بالحبس 6 أشهر بعد أن كان حكم الدرجة الأولى فقط بالغرامة لا الحبس، تطالعنا اليوم محكمة جنح ارمنت بالحبس 6 سنوات لاتهام شاب – يعانى من مشاكل في الإبصار أودت لإعفائه من الخدمة العسكرية – بأنه قام بعمل "لايك" لصفحة يشار لها بالإساءة للإسلام.

وعلى تويتر:

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG