Accessibility links

logo-print

السيستاني يجدد دعوته السياسيين العراقيين عدم التمسك بمناصبهم


المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني

المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني

دعا المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني السياسيين العراقيين إلى اختيار رئيس وزراء قادر على إنهاء تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية".

وجدد السيستاني، من خلال ممثله في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الدعوة إلى السياسيين عدم التشبث بمناصبهم، وهو الأمر الذي رأى فيه مراقبون ضغطا جديدا على رئيس الوزراء نوري المالكي لوقف مساعيه للحصول على ولاية ثالثة .

ولم يذكر السيستاني المالكي بالاسم لكنه قال إن السياسيين الذين يتشبثون بالمناصب يرتكبون "خطأ جسيما" وإنه ينبغي على الزعماء اختيار رئيس وزراء قادر على إنهاء الأزمة السياسية.

ويرفض المالكي الذي يتهمه خصومه بإشعال ثورة سنية التنحي وإفساح الطريق أمام شخصية أخرى.

لكن يواصل "التحالف الوطني" الذي يضم أكبر الأحزاب الشيعية في العراق مشاوراته للتوافق بشأن المرشح لرئاسة الحكومة المقبلة .

وكان متحدث باسم التحالف قد ذكر أن التحالف يقترب من تسمية شخصية وصفها بأنها تحظى بقبول وطني لمنصب رئاسة الوزراء .

وقالت مصادر في التحالف لمراسل قناة "الحرة" إن إبراهيم الجعفري وعادل عبد المهدي يتنافسان على تولي المنصب، بعد انسحاب كتلة الشهرستاني وهادي العامري من ائتلاف "دولة القانون" الذي يتزعمه المالكي .

وأوقفت ميليشيات شيعية وقوات حكومية تقدم مقاتلي "الدولة الإسلامية" الشهر الماضي شمال بغداد وعلى المشارف الغربية والجنوبية للعاصمة.

وتحول المقاتلون خلال الأسبوع الماضي لقتال الأكراد الذين ظلوا يحكمون أنفسهم في ظل سلام نسبي في ثلاث محافظات شمالية بينما كانت أعمال العنف الطائفي تمزق البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG