Accessibility links

الأطراف الليبية في الجزائر تدعو إلى وقف فوري للعمليات العسكرية


صورة جماعية بعد انتهاء أشغال الحوار الليبي في الجزائر

صورة جماعية بعد انتهاء أشغال الحوار الليبي في الجزائر

دعت الأطراف الليبية المجتمعة في الجزائر الأربعاء إلى وقف فوري للعمليات العسكرية، وفق ما جاء في وثيقة توجت يومين من الاجتماعات حضرها ممثل الأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون.

وجاء في الوثيقة التي تم توزيع نسخ منها على الصحافيين أن المشاركين أجمعوا على رفضهم التام للتصعيد العسكري بكافة أشكاله ومطالبتهم بوقف فوري للعمليات العسكرية وضرورة أن يكون الحوار في أجواء مواتية.

وشارك في اجتماع الجزائر الذي انطلق الثلاثاء ستة أحزاب سياسية وخمسة ناشطين في العمل السياسي، منهم رئيس حزب الوطن عبد الحكيم بلحاج الجهادي والمسؤول العسكري السابق في طرابلس ومحمد صوان زعيم حزب العدالة والبناء الاسلامي المنبثق من الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى سفراء دول جوار ليبيا.

والتزم الجميع بضرورة تظافر الجهود لمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله ومظاهره وبغض النظر عن دوافعه ووضع حد له قبل أن يتمدد ويتوطن بشكل يصعب القضاء عليه.

وأكد برناردينو ليون ممثل الأمم المتحدة في ليبيا خلال مؤتمر صحافي أن خطوة مهمة تم اجتيازها نحو السلام "لأن المجتمعين هنا هم قادة سياسيون وقادة رأي".

وأشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها ممثلون عن مختلف التوجهات السياسية حول طاولة واحدة. موضحا أن هذا ليس سهلا أبدا لكنهم خطوا خطوة صعبة ومهمة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG