Accessibility links

عيد بطعم اللجوء.. قصص من مخيمات النازحين


مخيمات اللجوء

مخيمات اللجوء

وسط هذا المخيم على مشارف العاصمة الأفغانية يعيش الناس حياة اقتصادية صعبة وهم يحتفلون بعيد الأضحى.

في هذا المخيم، لا مجال للاحتفالات المعهودة، لكن سكان المخيم أصروا على أن يكسروا رتابة أيام اللجوء بمحاولة الاحتفال وانتظار لحوم الأضاحي التي يرسلها لهم المحسنون.

يستعرض هذا التقرير قصصا إنسانية لعدد من النازحين واللاجئين الذين لم يجدوا سببا للفرحة بالعيد:

XS
SM
MD
LG