Accessibility links

logo-print

دعوة قضائية ضد إيهود باراك


رفعت مجموعة من المحامين الدوليين دعوى قضائية ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك نيابة عن أسرة شاب أميركي قتلته القوات الإسرائيلية عند اقتحامها سفن "أسطول الحرية" عام 2010.

وقدمت الدعوى في كاليفورنيا من قبل المحامين الذين وكلتهم أسرة الشاب فرقان دوغان الذي كان يبلغ من العمر 19 عاما عندما أطلق عليه الجنود الإسرائيليون خمس رصاصات من مسافة قصيرة، حسب الدعوى.

وقال المحامون إن باراك الذي كان وزيرا للدفاع آنذاك أكد مرارا مسئوليته الكاملة عما حدث.

XS
SM
MD
LG