Accessibility links

logo-print

استياء في البرازيل من حكومة تامر


أثار إعلان الرئيس المؤقت للبرازيل ميشال تامر تشكيل حكومة من الرجال البيض المتقدمين في العمر ولا تضم أي سيدة استياء، لاسيما أن الحكومات البرازيلية في السنوات الـ13 الماضية كانت تضم ذوي البشرة السوداء والبيضاء والنساء على حد سواء.

وعلقت الرئيسة المعلقة ولايتها ديلما روسيف على ذلك قائلة إن ذوي البشرة السوداء والنساء "عناصر أساسية".

وتظاهر آلاف الأشخاص في ثلاث مدن رئيسية ضد حكومة تامر.

وقالت متظاهرة إنها حكومته "غير شرعية وتتسم باتجاهات أبوية وتتحيز ضد المرأة ولا تمثلنا".

XS
SM
MD
LG