Accessibility links

قطر دولة خليجية صغيرة، تتمتع بنفوذ عالمي كبير في مجالات المال والأعمال، وغيرها.
هنا 10 حقائق قد تجهلها عن هذا البلد:

العيد الوطني ليس عيدا للاستقلال

العيد الوطني في قطر، ويوافق الـ 18 من كانون الأول/ديسمبر، لا يرتبط بيوم استقلال البلاد، وإنما يرتبط بذكرى خلافة الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني لوالده كقائد للقبائل القطرية في عام 1878. وفي الواقع، لم تنل قطر استقلالها عن بريطانيا إلا في الثالث من أيلول/سبتمبر 1971. وكان يتم الاحتفال بالعيد الوطني لإحياء ذكرى الاستقلال، لكن مرسوما أميريا صدر عام 2007 جعل الـ 18 من كانون الأول/ديسمبر هو اليوم الوطني.

القبة الرياضية

القبة الرياضية في قطر، التابعة لأكاديمية (أسباير) هي أكبر قبة رياضية في العالم، وتبلغ مساحتها 290 ألف متر مربع، وتتميز بتصاميمها الهندسية الفريدة، وتحتوي على ملاعب ومضمار ألعاب قوى وحوض سباحة أولمبي، وغيرها من المساحات المخصصة للرياضة.

غرامة الأضواء

إذا تركت أضواء المنزل الخارجية مضاءة في الفترة ما بين الساعة السابعة صباحا و4:30 مساء، ستكون معرضا لدفع غرامة مالية. ويجرم القانون أيضا الإسراف في استهلاك المياه، مثل استخدام مياه الشرب في الاستحمام أو غسل السيارات.

عدد القطريين

عدد سكان قطر حوالي مليونين و200 ألف نسمة، 13 في المئة منهم فقط قطريون، وتتوزع العرقيات فيها كالتالي: 40 في المئة عرب و18 في المئة هنود، و18 في المئة باكستانيون، و10 في المئة إيرانيون، و14 في المئة جنسيات أخرى.

المسلمون

77.5 في المئة فقط من سكان قطر مسلمون، ويمثل المسيحيون نسبة 8.5 في المئة، أما الأديان الأخرى فهي تمثل 14 في المئة.


الأمية
نسبة الأمية في قطر2.7 في المئة، ما يجعلها أقل نسبة أمية في العالم العربي.

الصقور

ترمز الصقور في دول الخليج للقوة والعزة والشجاعة، لذلك تسمح شركات الطيران بها باصطحاب الصقور في الرحلات الجوية، نظير مقابل مادي يصل إلى ثلاثة أضعاف قيمة اصطحاب حقيبة زائدة.

التحية

يستغرق تبادل التحية في قطر وقتا طويلا، ولا يتوقف الأمر على سؤال عابر عن الصحة والأحوال، وإنما يتعداه للسؤال عن تفاصيل دقيقة في حياة الطرف الآخر، ويحرص كل طرف على عدم اتخاذ المبادرة بإنهاء المحادثة تاركا هذا القرار للطرف الآخر.

التلوث

قطر من أكبر مصدري الغاز والبترول في العالم، وهي أيضا ثالث أكبر مصدر لتلوث الهواء بعد دولتين خليجيتين أيضا هما السعودية والكويت، حسب تقرير حديث لمؤسسة Ecoexperts.

تناول الكحول

الكحول ليس ممنوعا في قطر، لكن تناوله مشروط بالحصول على رخصة، وتعتبر شركة قطر للتوزيع المستورد والتاجر الحصري للكحول في الدولة.

ومن شروط الرخصة إرفاق الطلب بخطاب رسمي بالإنكليزية من الجهة التي تعمل لصالحها، ولن يتم قبوله إن كان مكتوبا بالعربية إلا في حال كان مرفقا بنسخة مترجمة مصدقة. والخطاب ليس كتابا بسيطا كما هو حال شهادة الراتب أو الخطاب المطلوب لفتح حساب مصرفي، إذ يأخذ شكلا أكثر تفصيلا بكثير، ويجب أن يخاطب شركة قطر للتوزيع بشكل مباشر، وأن يتم ختمه وتوقيعه من قبل الشخص المسؤول في الشركة.


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG