Accessibility links

قال المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة جويل ميلمان إن تكثيف العمليات العسكرية في الموصل لاستعادة ما تبقى من المدينة من داعش، قد يدفع بالمزيد من عشرات الآلاف إلى النزوح من المدينة ليضافوا إلى قرابة 160 ألفًا آخرين من النازحين في الموصل بعد أربعة أشهر من القتال.

وأضاف المتحدث في مؤتمر صحافي الجمعة في جنيف أن العدد التراكمي للنازحين نتيجة العمليات في الموصل والتي بدأت في 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي وحتى الخميس، بلغ 217 ألفا و764 نازحا، منوها بأن المتبقين وهم حوالى 160 ألفا و302 نازح تتم استضافة 93 في المئة منهم في محافظة نينوى.

وأوضح أنه منذ كانون الثاني/يناير 2014 كان عدد النازحين في العراق قد بلغ أكثر من ثلاثة ملايين شخص موزعين على 3661 موقعا في العراق، مؤكدا أن ما يصل إلى مليون ونصف المليون نازح عراقي قد عادوا خلال نفس الفترة إلى مناطقهم الأصلية في ظل اعتقاد العائدين بأن مناطقهم أصبحت آمنة بما يكفي للعودة.

وذكرت المنظمة أن الأنبار سجلت أعلى زيادة في عدد العائدين إلى مناطق الفلوجة وهيت والرمادي بحوالى 73 ألفا و386 نازحا، وجرى تسجيل أقل عدد للعائدين في محافظة صلاح الدين، بما في ذلك الشرقاط وتكريت.

المصدر: المنظمة الدولية للهجرة/ وكالة أنباء الشرق الأوسط

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG