Accessibility links

باريس تندد بالهجمات الالكترونية المنسوبة إلى موسكو


اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت الأحد أن الهجمات الإلكترونية التي يشتبه في أن روسيا قامت بها في فرنسا في إطار الحملة الرئاسية هي "شكل من أشكال التدخل المرفوض".

وقال إيرولت في مقابلة مع صحيفة جورنال دو ديمانش "يكفي أن ننظر إلى المرشحين الذين تبدي روسيا أفضلية حيالهم، بين مارين لوبن أو فرانسوا فيون في الحملة الانتخابية الفرنسية، بينما يتعرض إيمانويل ماكرون الذي يطور خطابا أوروبيا للغاية، لهجمات إلكترونية. هذا الشكل من أشكال التدخل في الحياة الديموقراطية الفرنسية غير مقبول وأنا أندد به".

XS
SM
MD
LG