Accessibility links

كشفت دراسة حديثة أن مضغ العلكة يعود بأضرار على جسم الإنسان، لاحتوائها على عناصر تصنف بالخطيرة على الصحة.

الدراسة التي أعدتها جامعة بينغهامتون بالولايات المتحدة الأميركية، كشفت أن العناصر الكيميائية المستخدمة في صناعة العلكة تحتوي على أكسيد التيتانيوم وهي مادة مبيضة تستخدم أيضا في صناعة معجون الأسنان والحلويات.

وتقول الدراسة إن هذه المادة تسبب مشاكل في عمل الجهاز الهضمي وتضعف قدرته على امتصاص بعض المواد الغذائية، وتؤدي إلى ظهور بعض الالتهابات فيه.

وأضاف الموقع الرسمي للجامعة أن مادة التيتانيوم، وهي مادة تسمح إدارة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة الأميركية باستخدامها في الصناعة، تؤذي الأمعاء حسب نتائج الدراسة.

ونصحت الدراسة بتجنب مضغ العلكة لانعكاساتها السلبية على جسم الإنسان. ويقول البروفسور غريتشن ماهلر، أحد المشاركين في إعداد الدراسة إن "أكسيد التيتانيوم من العناصر الإضافية التي يتناولها الناس منذ فترة طويلة، لا تخافوا هذا العنصر غير مميت، اعتمدنا في هذا البحث على دراسة آثاره الجانبية".

وأوصى البروفسور الأميركي بضرورة اجتناب المواد المعروفة باحتوائها على أوكسيد التيتانيوم، قائلا "تجنبوا المواد المصنعة خاصة الحلوى".

المصدر: جامعة بينغهامتون

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG