Accessibility links

logo-print

عودة بوتفليقة إلى باريس للعلاج تثير تساؤلات سياسية في الجزائر


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

أثار إعلان عودة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى باريس للعلاج تساؤلات كثيرة خاصة أن ذلك يأتي دخول قبل ثلاثة أيام فقط من دعوة الهيئات الناخبة للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقررة بعد ثلاثة أشهر.
ويرى المحلل السياسي الجزائري فيصل مطاوي أن هناك تسارعا للأحداث بعد إعلان الرئاسة نقل بوتفليقة للعلاج في فرنسا.
ولا يستبعد مطاوي في حوار مع راديو سوا احتمال تأجيل الانتخابات الرئاسية عن موعدها المقرر في 17 نبسان/أبريل المقبل.
ويذهب الأستاذ بكلية الإعلام في الجزائر عبد الكريم تيفرغانيت إلى أن الاعلان عن بقاء الرئيس في فرنسا إلى غاية الجمعة الذي يعد آخر أجل لاستدعاء الهيئة الناخبة، دليل على أن بوتفليقة لن يترشح لولاية رئاسية رابعة.
مزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

إلى ذلك أفادت وسائل إعلام محلية أن ستة من كبار المسؤولين في الجيش الجزائري، عقدوا الاثنين الماضي اجتماعا بعد نقل الرئيس بوتفليقة للعلاج في باريس.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل 'راديو سوا' في الجزائر مروان الوناس:
XS
SM
MD
LG