Accessibility links

حملة لإتلاف الألعاب المحرضة على العنف في بغداد


أطفال عراقيون يلهون بأسلحة بلاستيكية

أطفال عراقيون يلهون بأسلحة بلاستيكية

تعتزم وزارة الداخلية تنفيذ حملة لإتلاف ألعاب الأطفال المحرضة على العنف.
وقال مدير مكافحة الجريمة الاقتصادية العميد حسين علي الشمري في بيان أصدره أن الحملة تأتي مع "تنامي أعمال العنف بين الأطفال من خلال استخدامهم الألعاب النارية أو الألعاب التي تحرض وتشجع على العنف". وأشار إلى أن الحملة ستكون كبيرة وتشمل العاصمة بغداد ومحيطها.
وكان مجلس النواب قد شرع قانونا نهاية عام 2012، يقضي بحظر الألعاب المحرضة على العنف بكافة أشكالها، وتضمن القانون عقوبات وغرامات مالية في حق مستوردي ومصنعي هذا النوع من الألعاب.
XS
SM
MD
LG