Accessibility links

logo-print

البحرين: خليل مرزوق رفع راية 14 فبراير وحرض على الإرهاب


لقيادي المعارض والنائب السابق خليل مرزوق

لقيادي المعارض والنائب السابق خليل مرزوق

قال النائب العام في البحرين السبت إنه أمر بإحالة خليل مرزوق النائب الشيعي السابق في البرلمان، على المحكمة الجنائية بتهمة "التحريض على ارتكاب جرائم إرهابية".

ويواجه مرزوق، الشخصية البارزة في جمعية الوفاق المعارضة والذي اعتقل في 17 سبتمبر/أيلول كذلك تهمة "الترويج لأعمال تشكل جرائم إرهابية" حسب ما نقلت وكالة الأنباء البحرينية عن النائب العام عبد الرحمن السيد.

وتتهم النيابة البحرينية مرزوق كذلك باستخدام منصبه وإدارته لجمعية الوفاق السياسية "في الدعوة إلى ارتكاب جرائم منتظمة في قانون حماية المجتمع من الأعمال الإرهابية"، حسب الوكالة.

وقال النائب العام إنه جرت مواجهة مرزوق "بخطبه وكلماته المسجلة التي تؤكد تبنيه مبادئ العناصر الإرهابية التي ارتكبت العديد من جرائم التفجير والقتل والعنف بشتى مظاهره، لا سيما الجماعة الإرهابية المسماة بائتلاف 14 فبراير".

وأضاف أن مرزوق "أعلن دعمه الصريح لتلك الجماعة ورفعه الراية الخاصة بها بعد أن تسلمها خلال إحدى خطبه من شخص ملثم مجهول، وكذلك تبريره هذه الأعمال المعاقب عليها قانوناً، وقوله باعتبار تلك الممارسات المجرمة مكملة لما أسماه بالثورة ومؤدية إلى نجاحها".

وكان مرزوق نائبا لرئيس مجلس النواب الذي يتألف من 40 مقعدا قبل انسحاب أعضاء الوفاق الـ 18 في فبراير/شباط 2011 من عضوية المجلس احتجاجا على "لجوء السلطات الى العنف في التعامل مع المتظاهرين".

وقتل 89 شخصا على الأقل في البحرين منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في 2011، وفق الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG