Accessibility links

جعة بلجيكية فاخرة من رئيس الوزراء لأوباما إذا فازت أميركا


الرئيس باراك أوباما ورئيس وزراء بلجيكا في لقاء سابق

الرئيس باراك أوباما ورئيس وزراء بلجيكا في لقاء سابق

ينتظر الرئيس باراك أوباما أن يقرر عبر حسابه على تويتر ما إذا كان سيدخل في رهان رياضي آخر شبيه بالذي خاضه مع رئيس وزراء كندا، هذه المرة مع رئيس وزراء بلجيكا وموضوع الرهان يتلخص في نتيجة مباراة كرة القدم بين منتخبي بلجيكا والولايات المتحدة برسم دور الثاني من نهائيات مونديال البرازيل.

وبادر رئيس الوزراء البلجيكي أليو دي روبو على رفع الرهان أمام أوباما بأن منتخب بلاده سيفوز على الولايات المتحدة.

ووعد أليو دي روبو بتقديم "جعة بلجيكية فاخرة" للرئيس باراك أوباما في حالة فوز المنتخب الأميركي.

وكانت بلجيكا فازت الخميس على كوريا الجنوبية بهدف مقابل لا شيء واحتلت المركز الأول في المجموعة الثامنة لتواجه الولايات المتحدة بعدما تفوق المنتخب الأميركي بقيادة يورغن كلينسمان على نظيره البرتغالي واحتل المركز الثاني في المجموعة السابعة بفارق الأهداف رغم خسارته أمام منتخب ألمانيا.

وكتب دي روبو تغريدة على تويتر في وقت مبكر من صباح الجمعة موجهة لأوباما قال فيها "أراهنك ببعض الجعة البلجيكية الفاخرة على أن فريقنا سيصل إلى دور الثمانية":

ولم يرد أوباما على التغريدة حتى صباح يوم الجمعة، كما لم يتضح نوع الجعة التي عرض دي روبو تقديمها لأوباما.

ويستحسن أن يمتنع الرئيس أوباما عن الدخول في مثل هذا التحدي، فتجارب مماثلة سبقت عرفت فشله في كسب الرهان، ذلك أن أوباما اضطر إلى الوفاء بدينه وقدم صندوق من قناني الجعة إلى رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، بعد فوز منتخب كندا للسيدات للهوكي على الجليد في المباراة النهائية على منتخب الولايات المتحدة في دورة سوتشي للألعاب الأولمبية الشتوية.

جاء ذلك عقب دخول أوباما وهاربر في تحدي مشترك بشأن نتائج الهوكي على الجليد في أولمبياد سوتشي وراهنا بعضهما على صندوق بيرة يقدمه الخاسر للرابح.

وينبغي أيضا لأوباما أن يتوخى الحذر، ففي حال كسبه الرهان، فإن الجعة البلجيكية تشتهر بنسبة الكحول العالية فيها.

وهنا تقرير بالفيديو عن إمكانية المنتخب الأميركي لكرة القدم الذهاب بعيدا في منافسات المونديال:​

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG