Accessibility links

logo-print

كندا.. اعتقال 10 شبان أرادوا الالتحاق بجماعات متشددة


عناصر من شرطة مكافحة الإرهاب الكندية

عناصر من شرطة مكافحة الإرهاب الكندية

اعتقلت السلطات الكندية 10 شبان في مطار مونتريال، يشتبه في أنهم كانوا يعتزمون مغادرة البلاد للالتحاق بتنظيمات متشددة في منطقة الشرق الأوسط، وذلك في أكبر عملية احتجاز منذ الهجومين الداميين الخريف الماضي في كيبيك وبرلمان أوتاوا.

وأعلن الدرك الملكي الكندي أن الشرطة اعتقلت الشبان، وكلهم من سكان منطقة مونتريال، خلال نهاية الأسبوع الماضي، وصادرت جوازاتهم، مشيرا إلى أن بعضهم من القاصرين.

واستجوبت الشرطة عائلات الشبان وأقرباءهم في سياق التحقيق. وكانت وسائل إعلام محلية قد أشارت إلى أن قريبا لأحد هؤلاء الشباب هو من أبلغ السلطات بنيتهم الالتحاق بجماعات متشددة.

وتواجه كندا على غرار عدة دول غربية مشكلة التصدي لمساعي تجنيد الشباب لصالح تنظيمات متشددة أبرزها داعش والقاعدة.

وازدادت عمليات رحيل الشباب من كندا إلى مناطق تواجد المتشددين منذ مطلع العام، ففي كانون الثاني/يناير تمكن ستة أشخاص بين الـ18 والـ19، من بينهم شابتان، من السفر إلى اسطنبول، وتم تحديد مكان أحد هؤلاء في سورية من خلال نشاطاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأفادت شبكة CBC الكندية، بأن علاقات تربط بعض المعتقلين الـ10، بهؤلاء الستة.

وفي شباط/فبراير، فرت شابة في الـ23 من عمرها بعد تأثرها بامرأة كانت تشرح لها كيفية الالتحاق بداعش، تحت غطاء تعليمها القرآن، وفي أذار/مارس، اعتقلت السلطات فتى في الـ17 في جنوب إدمونتون بمقاطعة ألبرتا.

وفي نيسان/أبريل، احتجزت الشرطة شابا وشابة في الـ18 من العمر، بعد اتهامهما بالتخطيط "لجريمة على علاقة بالإرهاب"، وجرى أيضا اعتقال شابين أخرين من مونتريال للاشتباه بأنهما يشكلان خطرا على الأمن الوطني ووضعا لاحقا تحت المراقبة المشددة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG