Accessibility links

logo-print

تقرير : ارتفاع معدلات اضطهاد المسيحيين في العالم خلال 2013


منظر عام لكنيسة تعرضت للتخريب بسبب الصراع في سورية

منظر عام لكنيسة تعرضت للتخريب بسبب الصراع في سورية

رصد تقرير لمنظمة غير حكومية استنادا الى 'المؤشر العالمي للاضطهاد 2014' تزايد عمليات الاضطهاد ضد المسيحيين في العالم خلال السنة الماضية.
وجاءت كوريا الشمالية للسنة الثانية عشرة على التوالي في مقدمة البلدان التي يواجه فيها المسيحيون أشد الأوضاع صعوبة وخطورة، فيما احتلت الصومال المرتبة الثانية بسبب أن العشائر والقبائل الاسلامية تحكم بالموت "تقريبا على كل المسيحيين الذين تجدهم"..
ومن بين البلدان الأخرى التي يخضع فيها المسيحيون لضغوط عدائية أفغانستان وجزر المالديف والمملكة العربية السعودية واليمن وإيران وليبيا وأوزبكستان وقطر.
وخلال مؤتمر صحافي في باريس، قال مدير جمعية 'أبواب مفتوحة فرنسا' ميشال فارتون إن الجمعية لا تعني ب"عمليات الاضطهاد" أعمال العنف فقط ولكن أيضا الضغوط والقيود وأعمال التمييز المرتبطة بديانة ما.
وكشف فارتون من جهة أخرى أنه في "36 من أصل 50 دولة شملها الإحصاء يكون التشدد الاسلامي مسؤولا بشكل كبير عن قمع المسيحيين"، موضحا أن المناطق الأكثر عرضة هي اليوم بلدان الحزام الساحلي الإفريقي حيث يعيش خمس المسيحيين مع سبع مسلمي العالم.
وفي مجال الاغتيالات، قال فارتون "إن سورية التي تشهد حربا أهلية سجلت الرقم القياسي لعدد المسيحيين الذين قتلوا ب1213 قتيل، لتنتقل من المرتبة الحادية عشرة إلى المرتبة الثالثة في التصنيف.
وزادت عمليات القمع أيضا في الدول التي توصف ب"الضعيفة"، بعدما عجزت عن الاضطلاع بدورها مثل الصومال وسورية والعراق وأفغانستان وباكستان واليمن وافريقيا الوسطى.
والدول العشر التي تعرض فيها المسيحيون أكثر من غيرها للعنف وفق 'أبواب مفتوحة فرنسا' هي: إفريقيا الوسطى وسورية وباكستان و مصر والعراق وبورما ونيجيريا وكولومبيا واريتريا والسودان.
XS
SM
MD
LG