Accessibility links

تصريحات إعلامية تشعل أزمة 'حلايب' بين القاهرة والخرطوم


الرئيس المصري مع نظيره السوداني

الرئيس المصري مع نظيره السوداني

عادت أزمة المثلث الحدودي حلايب وشلاتين المتنازع عليه بين مصر والسودان إلى السطح مرة أخرى بعد إعلان الخرطوم تمسكها بـ"سودانية" حلايب وإقدام القاهرة على تعيين مدير جديد على المدينة.

وقال وزير الدولة بالخارجية السودانية كمال اسماعيل إن منطقة حلايب المتنازع عليها مع مصر "سودانية"، وأوضح في تصريحات إعلامية أن "صمت الحكومة تجاه ملف حلايب لا يعني ضعفها" وأكد "لا نريد أن ننجر لصراع جانبي في ظل هذه الظروف".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم أماني السيد:

وردت الحكومة المصرية بالقول على لسان رئيس مدينة حلايب اللواء محمد حلمي إن "تصريحات المسؤول السوداني تخالف الحقائق التاريخية والجغرافية، وأضاف "أن الخرطوم تطلق هذه التصريحات مع كل أزمة سياسية أو انتخابات برلمانية قريبة".

وكشف المسؤول المصري المعين من قبل القاهرة رئيسا لمدينة حلايب أن الاتفاقية الثنائية المشتركة بين مصر وبريطانيا تثبت أحقية مصر في أراضي حلايب.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة نصر رأفت:

ويتنازع السودان ومصر منذ عقود على مثلث حلايب وشلاتين الذي يقع على البحر الأحمر بين البلدين، وتزيد مساحته عن 20 ألف كيلومتر مربع، وسبق للقاهرة أن احتجت في تسعينيات القرن الماضي على خطط الخرطوم التنقيب عن النفط فيها، ونشرت قواتها في المنطقة منذ سنوات.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG