Accessibility links

وضع اليد على خصرها فغضب مصريون.. مغردون: هذه دلالات 'أم البطل'


تمثال 'أم البطل' في محافظة سوهاج قبل التعديل

تمثال 'أم البطل' في محافظة سوهاج قبل التعديل

تداولت وسائل إعلام مصرية وأجنبية الاثنين تداعيات أزمة تسبب بها تمثال "أم البطل" في إحدى بلدات محافظة سوهاج قبل افتتاحه.

وانطلقت بداية الأزمة على وسائل التواصل الاجتماعي في مدن محافظة سوهاج المعروفة بمجتمعها المحافظ، والتي استنكرت التمثال.

والتمثال هو لجندي يقف خلف سيدة ويضع يديه على خصرها، الأمر الذي دفع محافظ سوهاج أيمن عبد المنعم إلى إصدار قرار بإجراء تعديلات عليه.

وكان الغرض من التمثال هو تكريم قتلى الجيش المصري.

وبدأ النحات المصري وجيه يني عمله "أم البطل" منذ ستة أشهر تقريبا، كما أفاد به المحافظ لوسائل إعلام مصرية.

ورصدت للتمثال ميزانية بلغت حوالي 250 ألف جنيه مصري (نحو 28 ألف دولار) ليظهر العمل بصيغته الأولية بتمثال لفلاحة تعبر عن مصر يقف خلفها جندي يظهر رأسه وكتفاه ويداه فقط، ويرتكز التمثالان على نافورة، كما وصفه يني.

وبينما اعترض البعض على المنحوتة لإيحائها "الجنسي"، انتقد آخرون بعدها السياسي لتعبيره عن "علاقة غير مرغوبة بين الجيش ومصر" على حد رأيهم، وهو ما رفضه النحات المصري، الذي أراد من عمله إظهار جندي "يحمي مصر من أعدائها ولا يمثل أي إهانة لمواطنيه"، كما صرح لأسوشيتد برس.

وبناء على أمر المحافظ بدأ يني بإجراء تعديلات على التمثال سيتم على أساسها إزالة الجندي تماما من العمل واستبداله بغصن زيتون تمسك به المرأة، بينما تحيط بها حمامات بيضاء في رمزية للسلام، وسيعلو رأس المرأة هلال.

المصدر: وسائل إعلام مصرية/ أسوشيتد برس

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG