Accessibility links

logo-print

تصاعد المخاوف من قرار الحكومة المصرية تجميد أرصدة جمعيات أهلية


جانب من المساعدات الطبية لمتطوعين مصريين في القاهرة

جانب من المساعدات الطبية لمتطوعين مصريين في القاهرة

أثار قرار السلطات المصرية تجميد أرصدة وممتلكات 1055 جمعية أهلية ومنظمة غير حكومية مخاوف من احتمال تأثير القرار على المستفيدين من خدمات هذه الجمعيات الذين يقدر عددهم بالملايين.
ورغم قرار الحكومة المصرية بالتراجع عن التجميد الكامل لأموال الجمعية الشرعية التي تضم أزيد من 950 فرعا، إلا أن ذلك لم يخفف من حدة القلق من ردود فعل غاضبة قد تصدر عن الطبقات الفقيرة المستفيدة من خدمات هذه الجمعية.
في هذا السياق، كشف الأمين العام للجمعية الشرعية مصطفى السعيد عن وجود اتصالات بالجهات المعنية، حتى تتمكن من الاستمرار في تقديم المساعدات الصحية والاجتماعية والتعليمية لما لا يقل عن 5 ملايين مصري
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله :
XS
SM
MD
LG