Accessibility links

logo-print

في أميركا.. برلمانيون يعيشون بـ17 دولارا في اليوم


محتجون يطالبون برفع الحد الأدنى للأجور في فلوريدا

محتجون يطالبون برفع الحد الأدنى للأجور في فلوريدا

أطلق برلمانيون من فلوريدا مبادرة، الاثنين، يعيشون في إطارها لمدة أسبوع بدخل حقيقي لا يتجاوز 17 دولارا في اليوم، بغية دعم مشروع قانون يهدف إلى رفع الحد الأدنى للأجور.

ويمضي أربعة أعضاء من مجلس الشيوخ و14 نائبا من مجلس النواب كلهم من الحزب الديموقراطي أسبوعا لغاية الجمعة، بالحد الأدنى للأجور (8,05 دولارات في الساعة الواحدة في فلوريدا)، في إطار مبادرة أطلقتها نقابة "اس اي آي يو".

وينبغي للبرلمانيين تدبير أمورهم بـ 17 دولارا في اليوم فقط. ويوازي هذا المبلغ ذلك الذي يحصل عليه أجير يتقاضى الحد الأدنى بعد خصم نفقات الإيجار والسيارة وحضانة الأطفال، وفق حسابات النقابة.

ويدعم السيناتور دوايت بولارد والنائب فيكتور توريس مشروع قانون لرفع الحد الأدنى للأجور إلى 15 دولارا في الساعة في هذه الولاية التي تقع جنوب شرق الولايات المتحدة.

ولم يعتمد هذا السقف بعد في أي ولاية أميركية، لكنه بات معتمدا في مدن عدة من بينها سياتل وسان فرانسيسكو.

وعلى الصعيد الفدرالي، يصل الحد الأدنى للأجور الى 7,25 دولار منذ 2009.

واقترح الرئيس باراك أوباما رفعه إلى 12 دولارا، لكن الكونغرس يعارض هذا الاقتراح.

وهنا فيديو لمشرعين أميركيين يعيشون على 17 دولارا في اليوم:

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG