Accessibility links

خلاف مالي يوقف محطة توليد الطاقة الكهربائية بغزة


محطة توليد الكهرباء في غزة

محطة توليد الكهرباء في غزة

توقفت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة عن العمل، بسبب خلاف بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس التي تدير القطاع، بشأن الضريبة المفروضة على الوقود الصناعي.

وقالت سلطة الطاقة في القطاع في بيان أصدرته الثلاثاء، إن محطة الكهرباء توقفت عن العمل نظرا لانتهاء صلاحية آلية استيراد الوقود المعمول بها منذ شهور. وتتضمن الآلية، خصم القيمة الحسابية للضريبة وهي 30 مليون شيكل شهريا (نحو 7.8 مليون دولار أميركي)، من سعر الوقود الذي تستهلكه المحطة.

وقال البيان إن فرض وزارة المالية في رام الله، الضرائب على سعر الوقود، لن يمكن سلطة الطاقة من تشغيل محطة التوليد، ما يتسبب في المعاناة لكل مكونات الحياة في غزة.

وناشدت سلطة الطاقة بغزة، السلطة الفلسطينية إلغاء الضرائب المفروضة على الوقود الصناعي للمحطة، مشيرة إلى أنها استدانت من الشركات المحلية واقترضت من البنوك للوفاء بالتزاماتها المالية. وقالت سلطة الطاقة إنها قدمت طلبا إلى هيئة البترول في رام الله لتحويل مليون لتر إلى غزة، على أن يتم تسديد تكاليفها المالية لاحقا، لكن هيئة البترول رفضت.

ويورد الوقود الصناعي لمحطة توليد الكهرباء في غزة من شركات إسرائيلية بواسطة السلطة الفلسطينية.

ويعتمد قطاع غزة الذي يعاني منذ أكثر من ثماني سنوات من أزمة كبيرة في توفير الطاقة الكهربائية، على محطة توليد الكهرباء المحلية لتلبية أكثر من 50 في المئة من احتياجاته، فيما تغطي إسرائيل ومصر بقية الكمية، وفق سلطة الطاقة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG