Accessibility links

logo-print

ألمانيا تفتح حدودها أمام ضحايا داعش


امرأة أيزيدية عراقية هربت من العنف في سنجار تعيش مع عائلتها في مدرسة حولت ملجأ في دهوك

امرأة أيزيدية عراقية هربت من العنف في سنجار تعيش مع عائلتها في مدرسة حولت ملجأ في دهوك

تعتزم برلين فتح مركز لمساعدة النساء ضحايا الاغتصاب من قبل مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يمكنه استقبال مئة امرأة وفتاة من سورية والعراق.

جاء ذلك في تصريح إعلامي الاثنين لوزير التعاون الألماني غيرد مولر.

وقال الوزير الألماني إنه تحدث خلال زيارة للعراق إلى خمس فتيات احتجزهن التنظيم وتعرضن لاغتصاب جماعي من قبل مقاتليه، وأضاف أن "ثلاثا من هؤلاء الفتيات حوامل، إنهن بحاجة للرعاية".

وفي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر، اتهمت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة التنظيم المتشدد بنشر الرعب في سورية، مؤكدة أنه "يرتكب مجازر تستهدف مجموعات عرقية ودينية ويلجأ إلى قطع الرؤوس وإلى الاستعباد الجنسي، وإرغام النساء على الحمل".

وتعد ألمانيا الوجهة الرئيسية لطالبي اللجوء في أوروبا وتتوقع استقبال نحو 230 ألف لاجئ في 2015، و200 ألف خلال 2014، أي بزيادة نحو 60 بالمئة عن 2013، ومعظم هؤلاء اللاجئين سوريون، والباقون من العراق وأفغانستان.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG