Accessibility links

logo-print

المسحراتي ولعبة المحيبس.. طقوس رمضان في بغداد


من الآباء إلى الأبناء تبقى مهنة المسحراتي حاضرة في شهر رمضان

من الآباء إلى الأبناء تبقى مهنة المسحراتي حاضرة في شهر رمضان

تعوّد البغداديون على الاستيقاظ على صوت طبلة المسحراتي استعدادا ليوم صيام طويل في طقس رمضاني تتناقله الأجيال.

من الآباء إلى الأبناء تبقى مهنة المسحراتي حاضرة في شهر رمضان، على أن يتقاضى المسحر أجر تعبه في يوم العيد.

ليس المسحراتي وحده من يصبغ رمضان، فيكاد لا يمر هذا الشهر في شوارع بغداد دون أن يمارس عشاق لعبة المحيبس هوايتهم المفضلة.

ينحسر أوج هذه اللعبة في بعض شوارع العاصمة، فيما يدمن سكان شوارع أخرى على لعب المحيبس يوميا.

تفاصيل أوفى في تقرير مراسل قناة "الحرة" في بغداد موفق مجيد:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG