Accessibility links

عملية عسكرية وشيكة في الأنبار ضد داعش


عناصر الحشد الشعبي الموالية للقوات الحكومية

عناصر الحشد الشعبي الموالية للقوات الحكومية

تستمر الاستعدادات في العراق لشن عملية عسكرية واسعة في محافظة الأنبار ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش الذي يسيطر على 70 بالمائة من المحافظة الواقعة غربي بغداد.

وأعلن محافظ الأنبار صهيب الراوي، قرب انتهاء التحضيرات اللازمة لبدء تحرير الأنبار بواسطة القوات المشتركة التي تضم قوى الجيش والشرطة و عناصر الحشد الشعبي ومسلحي العشائر.

وأوضح بيان صدر الأحد عن مكتب الراوي بعد لقائه رئيس الوزراء حيدر العبادي، أنه جرى التنسيق مع شيوخ العشائر ومسلحيها وكل القوى السياسية والدينية داخل المحافظة من أجل دعم عملية التحرير وأن "ساعة الصفر باتت قريبة".

وكان رئيس مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس قد أعلن منذ أيام أن 10 ألاف متطوع من أبناء العشائر مستعدون لمشاركة القوات الأمنية في عملية تحرير الأنبار المرتقبة.

في غضون ذلك، قال رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي إن وفدا من المستشارين العسكريين في رئاسة الوزراء ووزارة الدفاع وصل إلى المحافظة لتقييم الاستعدادات لبدء عملية تحرير المناطق الخاضعة لسيطرة داعش:

وأكد العيساوي في حوار مع "راديو سوا" استعداد أهالي المحافظة دعم القوات الأمنية في عملية التحرير:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG