Accessibility links

logo-print

تقدم للقوات العراقية في محيط الرمادي ومقتل قائممقام الكرمة


جانب من قوات الحشد الشعبي قرب قضاء الفلوجة

جانب من قوات الحشد الشعبي قرب قضاء الفلوجة

تواصل قوات الأمن العراقية، بدعم من الحشد الشعبي وأبناء العشائر، تقدمها في عدة مناطق بمحافظة الأنبار غربي البلاد، بعد أقل من أسبوع على انطلاق عمليات تحرير مدن المحافظة من تنظيم الدولة الاسلامية داعش، إذ تمكنت من بسط سيطرتها على المناطق القريبة من قضاء الفلوجة.

وقال آمر الفوج الأول في اللواء 30 التابع لفصائل الحشد الشعبي العقيد جمعة الجميلي، إن استعادة السيطرة على مركز قضاء الكرمة "باتت وشيكة"، وأوضح في اتصال مع "راديو سوا"، أن ضربة جوية نفذها الطيران الحربي العراقي، أدت إلى مقتل قائممقام القضاء قدوري درع عبد الله الثامر، الموالي لتنظيم داعش.

وأشار آمر الفوج إلى أن العملية العسكرية المكثفة في الفلوجة، تهدف إلى محاصرة القضاء من جميع الجهات لقطع طرق إمداد التنظيم المتشدد.

وأفادت مصادر عسكرية بأن فصائل الحشد الشعبي، نجحت خلال الأيام الماضية في طرد عناصر داعش من ثماني قرى بمحيط الرمادي.

في السياق ذاته، نقلت الوكالة الوطنية للأنباء (نينا)، عن مصادر عسكرية القول إن مسلحي داعش أقدموا على تفجير جسر المفتول شمال الفلوجة، في محاولة لمنع تقدم قوات الحشد الشعبي في القضاء.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG