Accessibility links

logo-print

مجلس النواب العراقي يقر خطة العبادي للإصلاح


جلسة سابقة لمجلس النواب العراقي

جلسة سابقة لمجلس النواب العراقي

أقر مجلس النواب العراقي الثلاثاء حزمة الاصلاحات التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي، والهادفة إلى تقليص نفقات الدولة ومكافحة الفساد والحد من المحاصصة الطائفية في تعيين كبار المسؤولين في الدولة.

وبعد تلاوة رئيس البرلمان سليم الجبوري ورقة الاصلاحات التي أقرتها الحكومة في جلسة استثنائية عقدهاالأحد، دعا الجبوري النواب للتصويت برفع الأيدي، ليعلن بعد ذلك أنه "تمت الموافقة بالإجماع" في الجلسة التي شارك فيها 297 نائبا من أصل 328.

وتتضمن الحزمة الأولى من الاصلاحات التي أقرها البرلمان إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء، وتقليص عدد أفراد حماية المسؤولين في الدولة، وإلغاء مخصصات أصحاب الدرجات العليا من الموظفين والمتقاعدين، فضلا عن تقليص تأثير المحاصصة في اختيار المناصب العليا في مؤسسات الدولة، وتخفيض المخصصات المالية الممنوحة لكبار المسؤولين، والعمل على اصلاح المشاكل التي يعانيها قطاع الخدمات العامة.

وأقر النواب الإصلاحات الحكومية من دون مناقشتها.

العبادي يتعهد بتقديم المزيد

وتعهد العبادي بمواصلة برامج الإصلاح في البلاد. وهنأ في بيان مقتضب صدر عن مكتبه، العراقيين على إقرار البرلمان حزمة الإصلاحات، قائلا إنه سيسعى لإجراء المزيد من الاصلاحات حتى وإن كلفه الأمر حياته.

حزمة إصلاحات برلمانية

وتضمنت الجلسة إقرار حزمة إصلاحات أخرى نيابية، تنص على الدعوة إلى المباشرة بعملية ترشيق الهيئات ودمج المديريات القابلة للدمج للقضاء على الترهل، ودعوة رئيس مجلس الوزراء إلى إقالة كل من يثبت تقصيره في إدارة وتحقيق مصالح الشعب.

وتنص أيضا على إقالة أعضاء مجلس النواب ممن تجاوزت غياباتهم من دون عذر مشروع، أكثر من ثلث جلسات المجلس من مجموع الفصل التشريعي الواحد، والنظر في أداء رؤساء اللجان النيابية، وتقليص أعداد أفراد حماية المسؤولين إلى النصف خلال 15 يوما.

وتضمنت الحزمة النيابية مواد تتعلق بمحاسبة المقصرين في الدفاع عن العراقيين ممن تسببوا في تسليم الأرض والسلاح إلى جماعات إرهابية، وايجاد حلول عملية لمشكلة النازحين بما يحفظ لهم حياة كريمة، حسب نص الحزمة النيابية.

وسبق تصويت البرلمان على خطة الاصلاح دعوة رئيس الوزراء حيدر العبادي مجلس النواب إلى عدم تجزئة الوثيقة، وطالب بطرحها كوثيقة واحدة.

وكتب العبادي على صفحته في فيسبوك، "أن أساس الإصلاح يتمثل في تلبية إرادة الشعب وتحقيق مصالحة وإنصاف الفقراء وإزالة جذور الفساد وليس التشبث بالمناصب"، مضيفا أنه "اتخذ القرارات الأخيرة بدافع الاصلاح وليس للانفراد بالسلطة" .

التقرير التالي لمراسل "الحرة" في بابل يلقي الضوء على الاصلاحات التي اتخذتها مجالس محافظات الديوانية ومواقف المواطنين منها:

المصدر: قناة الحرة/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG