Accessibility links

logo-print

قتلى في تفجير انتحاري لمقر استخباراتي وسط بغداد


إزالة آثار سيارة مفخخة في منطقة الكرادة في بغداد

إزالة آثار سيارة مفخخة في منطقة الكرادة في بغداد

أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل ستة أشخاص على الأقل في تفجير انتحاري بسيارة ملغومة استهدف بعد ظهر السبت مقر استخبارات وزارة الداخلية في منطقة الكرادة وسط بغداد.

وأوضحت المصادر أن "انتحاريا يقود سيارة ملغومة فجر نفسه عند بوابة مقر استخبارات الداخلية الواقعة في تقاطع المسبح في منطقة الكرادة، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 32 آخرين على الأقل".

وكانت مصادر أمنية أعلنت في وقت سابق مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بالتفجير ذاته.

وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن عنصرا أمنيا على الأقل بين القتلى وثلاثة بين الجرحى.

وعلى الرغم من التحصينات الأمنية التي يحظى بها المكان المعروف بارتفاع أسواره الخارجية وبواباته الحديدية المضادة للرصاص والانتشار الكثيف للعناصر الأمنية لتأمينه، إلا أنه غالبا ما يتم استهدافه بعمليات وتفجيرات انتحارية.

تداعيات الهجوم على مسجد سني

ويأتي هجوم السبت بعد يوم من مقتل 68 عراقيا عندما هاجم مسلحون مسجدا سنيا في محافظة ديالى وأطلقوا النار على المصلين فيه .

وقد أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية سعد معن في حديث لـ"راديو سوا"، بدء إجراءات التحقيق في الهجوم، مرجحا إعلان النتائج خلال أيام:

وقال رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، في مؤتمر صحافي السبت في بغداد إن تشكيل الحكومة هو أحد السبل لدرء المخاطر الأمنية.

ولفت الجبوري إلى أنه من حق الأحزاب والكتل السياسية التعبير عن موقفها وأن تجمد أو تعلق مشاركتها في العملية التفاوضية لتشكيل الحكومة:

وكان النواب السنة في البرلمان العراقي قرروا الانسحاب من مفاوضات تشكيل الحكومة مطالبين بالعمل على تسليم منفذي هجوم الجمعة للقضاء.

XS
SM
MD
LG