Accessibility links

أعمال عنف في العراق تودي بـ51 شخصا بينهم 28 خطفوا قبل قتلهم


إرهابيون عراقيون مفترضون بعد القبض عليهم.أرشيف

إرهابيون عراقيون مفترضون بعد القبض عليهم.أرشيف

ارتفعت حصيلة قتلى التفجيرات والقتل في العراق الى 51 قتيلا، سقط معظمهم في عمليات إعدام جماعية، بحسب مصادر أمنية وطبية.
وجرت هجمات الجمعة خصوصا في مدينة بغداد ومحافظات ديالى ونينوى وصلاح الدين السنية إضافة الى مدينة كركوك المتعددة الأعراق.
وأفادت مصادر أمنية الجمعة، أن "مسلحين مجهولين يرتدون زي قوات الأمن ويستقلون سيارات عسكرية قاموا باختطاف 18 شخصا، بينهم ضابط في الجيش برتبة رائد، من منازلهم في قرية مجبل في منطقة الطارمية" ذات الغالبية السنية الواقعة إلى الشمال من بغداد.
وتابعت المصادر "عند الصباح عثر الأهالي على جثث الضحايا مقتولين بالرصاص، ملقاة في مزرعة قريبة من قريتهم".
وأكد مصدر طبي في الطب العدلي في بغداد، تلقي جثث 18 شخصا مقتولين بالرصاص في الرأس والصدر.
وفي حادث مماثل، قتل سبعة عمال بعد اختطافهم الخميس في مدينة تكريت (160 كلم) شمال بغداد.
وقال ضابط في الشرطة برتبة رائد "عثرنا على جثث سبعة أشخاص قتلوا نحرا في حي القادسية"، مضيفا أن "الضحايا عمال في ملعب رياضي يقع غرب مدينة تكريت".
من جهة اخرى، قتل ثمانية أشخاص بينهم امرأة في هجمات متفرقة في بغداد وبعقوبة وشمالها.
وفي كركوك، أصيب أربعة عسكريين بينهم ضابط برتبة ملازم بانفجار عبوة ناسفة لدى مرور دوريتهم في منطقة الحويجة.
كما خطف نجل مدير الوقف الشيعي في كركوك حبيب سمين ديدار على يد مسلحين مجهولين لدى مروره في جنوب المدينة كركوك.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:

تأتي هذه الهجمات مع تصاعد موجة العنف وتزايد سقوط ضحايا داخل منازلهم في مناطق متفرقة في العراق الذي يعاني من تدهور الأوضاع الأمنية.
مجموعة مسلحة تختطف وتقتل 18 شخصا في العراق (17:00)

أعلنت مصادر أمنية وطبية الجمعة أن مجموعة مسلحة يرتدي أفرادها الزي العسكري قامت بعد منتصف ليل الخميس الجمعة باختطاف وقتل 18 شخصا، بينهم ضابط في الجيش، من منازلهم في منطقة المشاهدة، شمال بغداد.

وقالت المصادر إن من بين المقتولين أحد زعماء العشائر، وقد عثر الأهالي في الصباح على جثثهم مقتولين بالرصاص.

وجاء الحادث بعد ساعات من مقتل 15 شخصا على الأقل وإصابة آخرين بجروح في مناطق متفرقة في البلاد.

ويشهد العراق منذ أبريل/نيسان الماضي تصاعدا في أعمال العنف التي يحمل بعضها طابعا طائفيا.

وقتل في الأيام الأخيرة من الشهر الحالي أكثر من 500 شخص في عموم العراق.
XS
SM
MD
LG