Accessibility links

logo-print

الطيران العراقي يقصف مواقع لـ'داعش' في بلدة آمرلي المحاصرة


عنصر من القوات العراقية عند أحد مداخل منطقة آمرلي

عنصر من القوات العراقية عند أحد مداخل منطقة آمرلي

قصفت الطائرات العراقية الثلاثاء مواقع تسيطر عليها عناصر تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يحاصر بلدة آمرلي التركمانية الشيعية منذ أكثر من شهرين.

وقال آمر القوة المكلفة بحماية ناحية آمرلي العقيد مصطفى البياتي إن طيران الجيش العراقي شن تسع ضربات جوية على مواقع تنظيم "الدولة الاسلامية" المنتشرة حول البلدة.

وأضاف البياتي أن "الضربات جاءت بالتنسيق مع الاستخبارات العسكرية وقتلوا العشرات منهم وأحرقوا أربع عربات وثلاثة صهاريج".

وكانت الأمم المتحدة حذرت مطلع الأسبوع من مذبحة قد تتعرض لها ناحية آمرلي حيث يحاصر تنظيم "الدولة الاسلامية" المتشدد آلاف الأسر منذ أكثر من شهرين.

يشار إلى أن الوسيلة الوحيدة لإرسال المساعدات إلى هذه القرية تتم بواسطة المروحيات التي تتعرض إلى هجمات قبل وخلال الهبوط، بحسب مقاتل في البلدة.

وكشفت المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في العراق إليان نبعة أن "الوضع لا يزال كما هو، والبلدة لا تزال تحت الحصار، والسكان عالقون فيها".

وقالت إليان نبعة "ليس هناك أي خطة تقضي بإخلائهم، باستثناء مساعدات إنسانية تصلهم"، مشيرة إلى أن "المشكلة الرئيسية التي يواجهونها هي نقص المياه".

وصمدت هذه البلدة الواقعة على بعد 160 كلم شمال بغداد أمام محاولات "الدولة الاسلامية" لاحتلالها منذ شهرين، على الرغم من قطع المياه والطعام وتطويقها من جميع المنافذ.

المصدر: راديو سوا / أ ف ب

XS
SM
MD
LG