Accessibility links

logo-print

الجيش العراقي يتقدم في تكريت دون التمكن من اقتحامها


عناصر من الجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي تقصف مواقع لداعش

عناصر من الجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي تقصف مواقع لداعش

تواصل قوات الحكومة العراقية تقدمها في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد، وتمكنت من استعادة مناطق في محيط مدينة تكريت من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وبحسب القائد العسكري لمنطقة صلاح الدين عبد الوهاب صادق فإن عدة مناطق في مدينة تكريت لا تزال تشهد قتالا وتبادلا لإطلاق النار بين القوات الحكومية مدعومة بالحشد الشعبي وعناصر داعش.

وأعلن قائد عمليات سامراء عماد الزهيري أن عملية تحرير تكريت من داعش مستمرة وتتم على مراحل.

وأشار الزهيري في حوار مع "راديو سوا" إلى تحرير 200 كيلومتر مربع من الأراضي شرق وشمالي سامراء.

في غضون ذلك، شن طيران الجيش العراقي هجوما على الخطوط الدفاعية لداعش جنوب تكريت مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر التنظيم، وفق ما ذكرت مصادر عسكرية.

غير أن القوات العراقية مدعومة بوحدات الحشد الشعبي الشيعية لم تتمكن حتى الآن من دخول تكريت مسقط رأس الرئيس السابق صدام حسين، ولم تستطع أيضا اقتحام بلدة الدور المطلة على نهر دجلة التي يصفها مسؤولون بأنها معقل داعش.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:

​في سياق متصل، أفادت تقارير إعلامية نقلا عن شهود بأن القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني يشارك في الإشراف على عملية تكريت، وهي أكبر تحرك عسكري في محافظة صلاح الدين منذ الصيف الماضي، عندما قتل تنظيم داعش مئات الجنود العراقيين الذين تخلوا عن قاعدتهم العسكرية في معسكر سبايكر خارج المدينة.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG