Accessibility links

logo-print

إدانات دولية لداعش وتضامن عربي مع مصر


أقارب ضحايا قضوا في حادث مقتل 21 قبطيا مصريا بليبيا

أقارب ضحايا قضوا في حادث مقتل 21 قبطيا مصريا بليبيا

تتواصل ردود الفعل الدولية المنددة بذبح 21 قبطيا مصريا الأحد في ليبيا على أيدي عناصر تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

فقد أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي العملية ووصفوها بأنها عمل "جبان ومشين".

واستنكر الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون، من جهته، "العمل الهمجي" وأكد أن "الحوار يشكل أفضل فرصة لمساعدة ليبيا على تجاوز محنتها الحالية".

ودانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشدة "الجريمة الإرهابية" التي ارتكبها الفرع الليبي لتنظيم داعش، ودعت في بيان الليبيين كافة إلى رفض وإدانة هذه الجريمة الإرهابية التي ارتكبت بحق عمال زائرين من مصر المجاورة.

وعبر البابا فرنسيس الاثنين عن "حزنه العميق" على مقتل هؤلاء بقطع رؤوسهم "لمجرد كونهم مسيحيين".

وقال البابا في ختام كلمة بمناسبة زيارة المسؤول الكبير في الكنيسة الاسكتلندية جون شالمير" إن دم أشقائنا المسيحيين هو شهادة إيمان، ولا يهم إن كانوا كاثوليك أو أرثوذكس أو لوثريين أو أقباطا، فذلك لا يهم مضطهديهم الذين يرون فقط أنهم مسيحيون".

واشنطن: الجريمة جبن ودناءة

ودانت الولايات المتحدة ما وصفتها بـ"الجريمة الدنيئة والجبانة التي ارتكبها الفرع الليبي لتنظيم الدولة الإسلامية داعش بحق 21 قبطيا مصريا أعدمهم التنظيم ذبحا وبث الأحد شريط فيديو يصور وقائع عملية الإعدام.

واعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست في بيان أن وحشية داعش "لا حدود لها، وأنها غير مرتبطة بمعتقد أو طائفة أو اثنية"، مؤكدا أن الدماء التي سفكت ستؤدي إلى مزيد من تحفيز المجتمع الدولي للتوحد ضد داعش.

وأكد المتحدث أن "هذا العمل الشنيع يؤكد مرة أخرى على الحاجة الملحة لايجاد حل سياسي للنزاع في ليبيا".

تضامن عربي

وفي سياق ردود الأفعال، قال بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني إن الملك عبد الله الثاني ندد بشدة بـ"الجريمة النكراء" التي ارتكبتها "عصابة داعش الإرهابية الجبانة".

وأضاف أن "الملك أكد للسيسي، استنكار الأردن شعبا وحكومة وشجبه لهذا العمل، الذي نفذته فئة ضالة لا تمت للدين الإسلامي بصلة ومعادية لكل قيم الإنسانية".

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن وزير الخارجية سامح شكري تلقى اتصالا هاتفيا من نظيره الأردني ناصر جودة، الذي أكد وقوف عمان إلى جانب مصر واستعدادها للعمل المشترك لاستئصال الإرهاب، وتنسيق التحرك المشترك في مجلس الأمن الدولي.

وأعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، من جانبه، الحداد لثلاثة أيام، واتصل الاثنين بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي لتقديم تعازيه.

وتظاهر حوالي 300 فلسطيني أمام السفارة المصرية في رام الله وحملوا لافتات تؤكد التضامن مع مصر ضد الإرهاب.​

ونددت حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، بـ"الجريمة البشعة" واعتبرت أن "هذا النهج المشين تشويها للإسلام وتعديا على مبادئه وسماحته".

وتلقى وزير الخارجية المصري اتصالا من نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي أكد أيضا وقوف موسكو إلي جانب القاهرة واستعدادها "لتقديم كافة أشكال الدعم السياسي والأمني والعسكري".

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن وزير الخارجية عبد الله بن زايد آل نهيان قوله إن بلاده "تضع كل امكانياتها لدعم جهود مصر لاستئصال الإرهاب".

وندد الوزير بـ" الجريمة البشعة" مشددا على أن "استقرار ليبيا بعيدا عن التطرف والإرهاب يمثل ضرورة عربية ودولية ويعزز أمن دول جوارها".

واستنكر مجلس الوزراء السعودي في جلسته الاثنين "العمل الإجرامي"، وقدم تعازيه للشعب المصري.

وأعرب وزير الثقافة والاعلام عادل بن زيد الطريفي عن ارتياحه لقار مجلس الأمن الأخير بخصوص تجفيف منابع تمويل الإرهاب.

وقدم رئيس الوزراء الليبي، المعترف به دوليا، عبد الله الثني تعازيه لنظيره المصري إبراهيم محلب، وذلك خلال اتصال هاتفي جرى بينهما الاثنين، بحسب ما أعلنته الوكالة المصرية الرسمية.

وأبلغ الثني محلب أن وفدا رفيع المستوى سيصل القاهرة في وقت لاحق لتقديم واجب العزاء.

حداد في مصر

في غضون ذلك، زار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاثنين الكاتدرائية المرقسية بالعباسية لتقديم واجب العزاء في ضحايا الحادث.

وأعلن محافظ المنيا صلاح الدين زيادة إقامة سرادق عزاء بكنيسة مارمرقس، واستقباله المعزيين في القتلى الذين ينتمون إلى المحافظة.

أقارب الضحايا:​

وكان تنظيم داعش قد بث في وقت سابق الأحد، شريط فيديو يظهر فيه عدد من عناصره وهم يقطعون رؤوس مجموعة من الرجال قال إنهم 21 مصريا قبطيا خطفوا مؤخرا في ليبيا.

ويظهر في الشريط الذي بثته مواقع انترنت يستخدمها عادة تنظيم داعش، رجال يرتدون ثيابا برتقالية اللون، شبيهة بتلك التي ارتداها رهائن آخرون أخيرا في سورية بيد المجموعة المقاتلة.

وفي كانون الثاني/يناير، اكد الفرع الليبي لتنظيم داعش خطف 21 قبطيا مصريا في ليبيا، واكدت القاهرة ان 20 من رعاياها خطفوا في جارتها الغربية في هجومين مختلفين.​

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG