Accessibility links

logo-print

انسحاب مفاجئ لداعش من مناطق نفوذه عند الحدود السورية-اللبنانية


بلدة عرسال- أرشيف

بلدة عرسال- أرشيف

انسحب مئات من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش من مواقع كانوا يسيطرون عليها في بلدة عرسال اللبنانية خلال اليومين الماضيين. وأفادت مصادر عسكرية بأن هؤلاء توجهوا إلى العراق لدعم عناصر التنظيم هناك.

وذكر سكان من عرسال الحدودية مع سورية أن عناصر من داعش شرعوا منذ الأحد الماضي بإخلاء مواقعهم بشكل مفاجئ والتوغل شرقا في الداخل السوري مع عتادهم ومعداتهم العسكرية.

وقال لاجئون سوريون في المنطقة، إن مسلحي جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، سيطروا على المواقع التي أخلاها داعش.

وحسب مصدر عسكري لبناني، فإن نصف عناصر داعش في جبال القلمون السورية وريف عرسال ورأس بعلبك، غادروا المنطقة، واتجهوا عبر ريف حمص إلى بادية الشام للالتحاق بعناصر التنظيم في العراق.

وأضاف المصدر نفسه أن الانسحاب جاء بأمر من قيادة التنظيم المتشدد إثر تراجع نطاق نفوذه في تكريت ومناطق أخرى جراء الحملة العسكرية للقوات العراقية وضربات التحالف الدولي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في لبنان يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG