Accessibility links

logo-print

التحالف الإسلامي ضد الإرهاب.. هل ينجح أم مصيره الفشل؟


مقاتلات سعودية

مقاتلات سعودية

مساء الـ 14 من الشهر الجاري أعلن وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان إنشاء تحالف "إسلامي عسكري" هدفه محاربة الإرهاب.

وكانت أبرز الأهداف التي رسمها هذا التحالف الجديد التصدي للآيديولوجية المتشددة عسكريا وفكريا، ولكن اللافت في التشكيل الجديد أن السعودية قالت إن مهامه لن تقتصر فقط على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، بل سيسعى لمحاربة الإرهاب بشكل عام.

ويتساءل البعض حول قدرة هذا التحالف على تحقيق أهدافه التي تتجاوز الحرب على داعش، لتشمل تنظيمات إرهابية أخرى، ويرى من يطرحون مثل هذه التساؤلات بأن التحالف الإسلامي يضم دولا "محدودة الإمكانيات" لا تقوى على إنجاز مهمة لم يكملها بعد تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة في سورية والعراق.

في المقابل، يتفاءل آخرون في إمكانية نجاح التحالف الإسلامي الذي يرون أنه أشمل من التحالف الدولي ولا يقتصر على الجانب العسكري في محاربة الإرهاب.

هل تتوقع نجاح التحالف الإسلامي؟ شارك برأيك

شروط النجاح

يرهن الأستاذ في جامعة السوربون الفرنسية زيدان خوليف نجاح هذا التحالف بنشر قوات على الأرض لمجابهة داعش.

ويوضح خوليف في حديث مع موقع قناة "الحرة" أن "سبب فشل التحالفات السابقة في هزيمة الإرهاب هو أنها لم تنشر جنودا على الأرض".

ويستشف من خلال التصريحات الرسمية السعودية أن الجانب العسكري لن يكون كل شيء لتحقيق هدف القضاء على الإرهاب، إذ سيستعين هذا التحالف بعلماء دين وخبراء في العلاقات العامة، إضافة إلى القادة العسكريين، حسب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي أشار إلى أن التحالف قد يستخدم قوات برية "إذا لزم الأمر".

ويجد هذا التوجه ترحيبا عند المحلل السياسي السعودي جمال خاشقجي الذي يشترط للقضاء على الإرهاب "معرفة السبب الحقيقي، هل هو الفوضى أم الفكر المتطرف؟".

ويوضح خاشقجي في حديث مع موقع قناة "الحرة" قوله: "بالنسبة لي الفوضى هي السبب والفكر المتطرف مرتبط بوجود الفوضى، وبالتالي لا بد أن نمنع الفوضى ويجب أن نقضي على أي أفكار فيها تطرف".

أسباب قد تفشل التحالف

لا يتوقع أستاذ التاريخ المعاصر في جامعة منوبة التونسية عبد اللطيف حنّاشي أن يكتب النجاح للتحالف الإسلامي، ويرى أن هناك عدة أسباب قد تقود إلى فشله في تحقيق الأهداف التي أعلن عنها.

ويقول حناشي في حديث مع موقع قناة الحرة: "للأسف لا أعتقد أن هذا التحالف سيتمكن من القضاء على الإرهاب باعتبار المجموعات التي انضمت إلى هذا التحالف ذات قدرات محدودة من حيث الإمكانيات".

ويضيف الأكاديمي التونسي أنه "لا يبدو تحالفا متينا، وتوجد فيه الكثير من الثغرات. شاهدنا أنه في اليمن لم يحسم التحالف بقيادة السعودية المعركة حتى بعد مرور أشهر من التدخل".

ويرد خاشقجي على هذا الرأي بالقول إن "هذا التحالف سينجح، لكن لا بد من توحيد الجهود" لتحقيق ذلك.

ويرفض خاشقجي عقد مقارنة بين التحالف الإسلامي العسكري والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أو التحالف بقيادة السعودية في اليمن.

ويشير في هذا السياق إلى أن "هناك اختلافات بين هذا التحالف والتحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة الذي هو تحالف عسكري فقط كما هو الشأن في التحالف الموجود في اليمن وهو تحالف لدعم الشرعية، أما التحالف الإسلامي العسكري فهو تحالف أشمل من ذلك كله. هو يروم وضع خطط طويلة الأمد ووظيفته أشمل من هذين التحالفين".

لكن زيدان خوليف يذهب إلى أن التحالف الإسلامي "محاولة من الذين قاموا به لتقوية موقفهم السياسي أكثر من هزيمة الإرهاب على الأرض".

ويختم خوليف "مثل هذا التحالف يستهدف ضمنيا النظام السوري والإيراني، وبالتالي هذان النظامان سيسعيان لعرقلة جهوده".

المصدر: موقع قناة الحرة/ وكالات

  • 16x9 Image

    عنفار ولد سيدي الجاش

    عنفار ولد سيدي الجاش صحافي في القسم الرقمي التابع لشبكة الشرق الأوسط للإرسال MBN والذي يشرف على موقعي «راديو سوا» وقناة «الحرة». حصل عنفار ولد سيدي الجاش على شهادة البكالوريوس من المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط ودرس الماجستير المتخصص في الترجمة والتواصل والصحافة بمدرسة الملك فهد العليا للترجمة في طنجة.

    عمل عنفار كمحرر ومقدم أخبار بإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية (ميدي1) في مدينة طنجة المغربية، ومبعوثا خاصا للإذاعة لتغطية الانتخابات الرئاسية في موريتانيا سنة 2014. واشتغل صحافيا متعاونا مع وكالة أنباء الأخبار المستقلة، ومعد تقارير في إذاعة موريتانيا. نشرت له العديد من المقالات في الصحافة الموريتانية حول قضايا الإعلام والمجتمع.

XS
SM
MD
LG