Accessibility links

هاموند يطمئن إسرائيل بشأن الاتفاق النووي مع إيران


رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الخارجية البريطاني في مؤتمر صحفي مشترك

رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الخارجية البريطاني في مؤتمر صحفي مشترك

سعى وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الخميس إلى طمأنة إسرائيل بشأن الاتفاق النووي الذي وقعته مجموعة دول الست مع إيران في فيينا قبل يومين، مؤكدا أن هناك "إجراءات متينة" لضمان نجاحه.

وقال هاموند قبل اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن الاتفاق لم يكن ليحصل من دون التأكد من أن هناك تدابير متينة تتيح الإشراف الفعال على البرنامج النووي الإيراني".

وتأتي تطمينات هاموند لنتانياهو، بعد يوم من انتقاده لمعارضة تل أبيب للاتفاق النووي مع طهران. وقال الوزير البريطاني أمام مجلس العموم الأربعاء، إن إسرائيل تفضل "حالة دائمة من المواجهة".

وكان نتانياهو انتقد الاتفاق ووصفه بـ"الخطأ التاريخي"، وأكد أن إسرائيل غير ملزمة بالاتفاق مع طهران لأن "إيران ما زالت تسعى لتدميرنا"، وقال "سنواصل الدفاع عن أنفسنا".

إسرائيل والبحث عن ضمانات

ومن المقرر أن يزور وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر تل أبيب الأسبوع المقبل، بينما أكد زعيم المعارضة في الكنيست إسحاق هرتزوغ، أنه سيتوجه إلى الولايات المتحدة قريبا للحصول على ضمانات أمنية.

وقال هرتزوغ إنه سيسعى خلال الزيارة للحصول على مظلة أمنية وعسكرية كاملة تحافظ على تقدم إسرائيل العسكري، ولتكون قادرة على مواجهة المخاطر التي ينطوي عليها هذا الاتفاق.

يذكر أن إيران والدول الست (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين)، قد توصلت الثلاثاء الماضي إلى اتفاق تاريخي بشأن الملف النووي لطهرانبعد 18 يوما من المفاوضات الماراثونية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG