Accessibility links

logo-print

إسرائيل: لم نتجسس على مفاوضات النووي الإيراني


وزير الخارجية الأميركي جون كيري عقب اجتماع في لوزان مع نظيره الإيراني-أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري عقب اجتماع في لوزان مع نظيره الإيراني-أرشيف

نفت الحكومة الإسرائيلية صحة تقارير إعلامية أفادت بتجسس تل أبيب على تفاصيل المفاوضات النووية الجارية بين إيران من جهة، والولايات المتحدة وقوى دولية أخرى من جهة ثانية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية حسن كعبية، إن هذه "المزاعم غير صحيحة". ولم يستبعد في حوار مع "راديو سوا"، وجود جهات تسعى إلى وضع العراقيل أمام العلاقات الأميركية-الإسرائيلية، مؤكدا متانة الروابط بين واشنطن وتل أبيب:

وأشار وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون بدوره، إلى أن الدولة العبرية لا تتجسس على الأميركيين، مؤكدا أن القيادة السياسية في تل أبيب تحظر بشكل تام أي أنشطة تجسس على الولايات المتحدة.

واتهم يعالون "جهات لديها مصلحة في إثارة نزاع"، بإطلاق هذه الاتهامات.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، قد أفادت الثلاثاء نقلا عن مسؤولين في البيت الأبيض، بأن إسرائيل تجسست على جلسات المفاوضات النووية. وأشارت إلى أن أجهزة المخابرات الإسرائيلية تنصتت على اجتماعات سرية بين الجانبين، وحصلت على معلومات بشأن المفاوضات من مخبرين ودبلوماسيين أوروبيين.

وقالت الصحيفة إن أنشطة التجسس الإسرائيلية كانت تهدف إلى اختراق المفاوضات واعتراض أي مسودة اتفاق دولي بشأن البرنامج النووي الإيراني.

ورفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جينيفر ساكي التعليق على الموضوع، مشيرة إلى أن أي خلاف بين الولايات المتحدة وإسرائيل حول المفاوضات مع إيران، لن يؤثر على التعاون الأمني والاستخباراتي بين الدولتين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG