Accessibility links

نتانياهو في الجلسة الحكومية الأولى: الأمن هو الأولوية


رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة بمواجهة التهديدات الأمنية وبالحفاظ على 'الخطوط الحمراء' للأمن الإسرائيلي من أي اختراق.

وقال في أول جلسة تعقدها حكومته الجديدة "ليعلم كل أعداء اسرائيل أننا سنقف أمام كل التهديدات الموجهة ضدنا، لدينا خطوط حمراء".

وحول مسألة السلام مع الفلسطينيين قال نتانياهو "سنستمر بكل الجهود من أجل التوصل إلى اتفاق سياسي مع الحفاظ على المصالح الأمنية الحيوية لمواطني إسرائيل، وبالموازاة مع ذلك فإننا سوف نعمل على فتح آفاق تعاون جديدة في المنطقة مع الدول المعتدلة والمسؤولة".

ونالت حكومة نتانياهو الرابعة ثقة الكنيست مساء الخميس بعد نقاش صاخب تخلله تبادل للتهم بين المعارضة والحكومة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس:

وتضم الحكومة الجديدة أحزابا من اليمين (حزب ليكود الذي يقوده نتانياهو) ويمين الوسط (حزب كلنا) والمتدينين الأرثوذكس (حزبي شاس ويهودات هتوراه) والمتشددين القوميين (حزب البيت اليهودي).

وانصب اهتمام الإعلام المحلي على اختيار إيليت شاكيد وزيرة للعدل. وتنتمي شاكيد لحزب البيت اليهودي القومي المتشدد، وسبق أن وصفت الفلسطينيين بـ"الأفاعي" العام الماضي.

كذلك أثار الجدل تعيين تسيبي هوتوفلي، وهي من المتدينين الأرثوذكس، نائبة لوزير الخارجية.

ولا يصافح المتدينون الأرثوذكس في إسرائيل النساء، لكن هوتوفلي أصدرت بيانا يؤكد أنها لن تهين مسؤولين أجانب برفضها اليد الممدودة للمصافحة.

وقالت في البيان انها تنوي العمل بقاعدة دينية تجيز مصافحة رجل إذا مد يده لامرأة بغية عدم إحراجه.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG